الأسد يعتبر شمال لبنان خطرا على سوريا   
الأربعاء 1429/10/1 هـ - الموافق 1/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)
الأسد تحدث عما سماه خطر المتطرفين الأصوليين (الأوروبية-أرشيف)

وصف الرئيس السوري بشار الأسد شمال لبنان بأنه يشكل خطرا على بلاده, قائلا إنه أصبح موئلا لمن سماهم المتطرفين الأصوليين.
 
وقال الأسد في حديث نقله نقيب المحررين اللبنانيين ملحم كرم تعليقا على الانفجار الذي وقع السبت في دمشق "لقد حذرت دائما من الإرهاب وأكدت على مدى السنوات الماضية أن السياسات الخاطئة حيال منطقتنا هي التي تخلق التربة الخصبة للإرهاب".

كما اعتبر أن التفجير الذي شهدته العاصمة السورية يؤكد ضرورة تضامن جميع الجهود لمكافحة ما وصفها بآفة الإرهاب.

الحريري يرد
في المقابل اعتبر زعيم تيار المستقبل سعد الحريري أن موقف الأسد يشكل "تهديدا صريحا ومباشرا لسيادة لبنان وخصوصا الشمال".

ووجه الحريري تحذيرا للمجتمع الدولي وفرنسا من استخدام سوريا ما وصفها بذريعة الإرهاب للتدخل في لبنان. كما دعا زعيم تيار المستقبل جامعة الدول العربية إلى تحمل مسؤولياتها في وقف ما وصفه بمسلسل التهويل على لبنان.

الحريري دعا لإرسال فريق عربي للتحقيق بأوضاع الحدود (الفرنسية-أرشيف)
وطالب بإرسال فريق عربي رسمي للتحقيق في أوضاع الحدود بين البلدين والإشراف على مكافحة كل "أشكال التهريب الأمني وغير الأمني".

وقال الحريري في هذا الصدد "الرئيس بشار الأسد منذ فترة يحمل لبنان والشمال تحديدا تبعات الأوضاع الأمنية داخل سوريا" مضيفا "اليوم وجه الأسد رسالة جديدة إلى اللبنانيين في هذا المجال تكشف عن نوايا مبيتة لا يجوز السكوت عنها".

واعتبر الحريري أن تعزيز القوات السورية على الحدود مع شمال لبنان "محاولة لا تنفصل عن مسلسل ترهيب لبنان تارة بداعي مكافحة التهريب وطورا بنية الضغط على لبنان وإبقاء الشمال رهينة القلق".

من ناحية أخرى ارتفع إلى سبعة قتلى عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف حافلة تابعة للجيش اللبناني في طرابلس، كبرى مدن شمال لبنان، صباح الاثنين ومن بين القتلى أربعة عسكريين.

كما أسفر الانفجار بحسب الأجهزة الأمنية عن إصابة 26 جنديا, وهو ثاني تفجير يستهدف الجيش اللبناني في طرابلس في أقل من شهرين.

كانت عملية تفجير مماثلة في طرابلس قد خلفت في 13 أغسطس/آب 14 قتيلا بينهم تسعة من العسكريين إضافة لطفل.

وكانت سوريا قد دانت هجوم الاثنين ووصفته بأنه عمل إرهابي إجرامي, وأبدت تضامنها مع لبنان "في مواجهة الجهات التي تعبث بأمنه واستقراره".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة