حملة لمقاطعة المشروبات الغازية في ألاسكا   
الأحد 28/1/1422 هـ - الموافق 22/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أدى الارتفاع المطرد في معدلات تسوس الأسنان والإصابة بداء السكر إلى قيام زعماء سكان ألاسكا الأصليين بإعلان الحرب على المشروبات الغازية. وقامت جمعية صحة قبائل ألاسكا التي تعنى بصحة 110 آلاف مواطن من سكان ألاسكا الأصليين بإطلاق حملة للحد من شراء المشروبات الغازية التي تنتشر بين سكان الولاية.

وتقول المتحدثة الرسمية باسم برنامج داء السكر في ألاسكا الدكتورة جولين آل نيلر المساهمة في هذه الحملة "يتلخص هدفنا النهائي في التقليل من استهلاك الصودا، ونشجع المواطنين على شرب المشروبات الصحية متمثلة بالماء والحليب والغذاء الصحي المشتمل على الطعام التقليدي لسكان ألاسكا الأصليين".

وتأتي هذه الخطوة كرد فعل على النتائج الأولية التي خلصت إليها إحدى الدراسات الميدانية التي أجريت في الولاية، إذ بينت الدراسة وجود ارتفاع ملحوظ في معدلات تسوس أسنان الأطفال بلغ ضعف معدلات التسوس الطبيعية.

وجاء في تصريح لجمعية صحة قبائل ألاسكا أن معدلات الإصابة بداء السكر في بعض مناطق الولاية تفوق معدلات الإصابة في الولايات المتحدة بأربعة أضعاف.

وأشارت الجمعية إلى أن سبب هذا الارتفاع في تسوس الأسنان والإصابة بداء السكر قد يعود إلى عوامل أخرى تتلخص في الفقر وعدم إضافة الفلورايد إلى الماء. وخلصت دراسة غير رسمية قامت بها الجمعية إلى أن نصف سكان ألاسكا الأصليين يتناولون على الأقل علبة صودا يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة