زيادة إصابة الصغار بالسكري تحير العلماء   
الاثنين 1428/3/8 هـ - الموافق 26/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)

مازن النجار
 
وجدت دراسة بريطانية أن عدد الأطفال الصغار الذين يصابون مبكرا بالنوع الأول من مرض البول السكري ببريطانيا قد تصاعد دراماتيكيا في العقدين الماضيين، وفقا لإحصائيات الدراسة.

أجرى الدراسة باحثون بمستشفى ساوثميد ببريستول بقيادة أخصائية السكري البروفيسور بولي بنغلي، وقدمت الدراسة بالمؤتمر السنوي البريطاني للسكري، وعرضتها غارديان.

وجد الباحثون أن عدد الإصابات بالنوع الأول من السكري بين الصغار دون الخامسة ازداد خمس مرات بين عامي 1985 و2004. فالإحصائيات تشير إلى أن عدد إصابات الصغار قبل سن المدرسة قد بلغ ثلاثة آلاف حالة مقارنة بحوالي 600 حالة فقط منذ عقدين. ترافق ذلك مع تضاعف إصابات الأطفال دون الـ15 عاما خلال نفس الفترة.

التأثير البيئي
حيرت الزيادات في الإصابة الأطباء الذين يرون أنها حدثت على نحو أسرع مما يمكن أن تسببه العوامل الوراثية، كأن يكون أحد الوالدين مصابا بالسكري، ومنه انتقل المرض وراثيا إلى الطفل.

يقول الباحثون إن هذه الزيادة لا بد أن تكون ناجمة عن تأثير بيئي، أي ربما كان شيء ما تعرض له الأطفال المصابون، أو هو شيء له تأثير وقائي في الماضي ولم يعودوا يتعرضون له.

فقد شهد الصغار في العقدين الماضيين تغيرات في غذائهم، حيث انخفضت الرضاعة الطبيعية من الأمهات، وتغير العمر الذي يبدأ فيه تقديم الطعام الصلب للطفل. وهذه هي المنطقة التي ينبغي للعلماء أن يتناولوها بحثا عن سبب زيادة الإصابات المبكرة.

التلوث والنظافة
وإضافة إلى التغيرات في غذاء الصغار، يبحث العلماء ما إذا كان تعرضهم لالتهابات "تلوث" الطفولة أو -على العكس- لبيئة معقمة، قد أدى إلى تغيرات في أنظمة المناعة بما يؤدي بالمحصلة لإطلاق المرض.

ويمكن للسكري أن يسبب كربا حقيقيا للأطفال لأن علاجه يتطلب حقنا يوميا بالإنسولين، وهو ما ينبغي أن يستمر طيلة حياتهم. ويمكن للسكري أن يؤدي للوفاة المبكرة، لأنه يتسبب في أمراض القلب والكبد والسكتات وفقد البصر وعطب الأعصاب.

وكان الباحثون قد تابعوا التجمعات السكانية في أوكسفوردشاير، وبيركشاير، وبكنغامشاير، ونورثامبتنشاير، على مدى 20 عاما. وكانت إصابات النوع الأول من السكري تزداد سنويا بنسبة 2.6% بين الأطفال تحت الـ15 عاما.

يذكر أن أعراض المرض تظهر عادة بسرعة خلال أسابيع من بدء الإصابة، وتتمثل بالعطش الشديد وزيادة مرات التبول وانخفاض الوزن. أما الأعراض اللاحقة فتضم الشعور بالإرهاق وعدم وضوح الرؤية والحكة وبطء شفاء الجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة