أحمدي نجاد يوافق على زيارة تاريخية للعراق   
الأحد 1429/1/19 هـ - الموافق 27/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

جلال الطالباني سبق أن زار طهران
والتقى أحمدي نجاد (الفرنسية-أرشيف) 
وافق الرئيس الإيراني محمود أحمدي على دعوة وجهها له الرئيس العراقي جلال الطالباني لزيارة بغداد.

وأوضح لبيد عباوي نائب وزير الخارجية العراقي أن "الرئيس الإيراني وافق على دعوة رسمية لزيارة العراق، لكن الموعد سيحدد في وقت لاحق".

وقال مساعد لأحمدي نجاد طلب عدم نشر اسمه "سمعنا عن ذلك لكن لم يتم تحديد موعد".

وزار كل من الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي إيران، إلا أن زيارة أحمدي نجاد -إن تمت- فستكون الأولى من نوعها لرئيس إيراني منذ قيام الجمهورية الإسلامية عام 1979.

وتأني الدعوة في وقت تتوتر فيه العلاقات بين إيران والولايات المتحدة التي احتلت العراق عام 2003.

وإضافة إلى التوتر النووي تتهم واشنطن طهران بالتدخل في الشأن العراقي وتقديم السلاح للمليشيات، كما أضفت حادثة مضيق هرمز التي اتهمت فيها واشنطن زوارق إيرانية بتهديد سفن أميركية في وقت سابق هذا الشهر، جوا آخر من التوتر.

وأجرت الولايات المتحدة وإيران ثلاث جولات من المحادثات حول العراق دون أن تتمخض عن نتائج محددة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة