نحو مائة قتيل بسوريا وتقدم للثوار بريف دمشق   
الاثنين 27/10/1434 هـ - الموافق 2/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 99 شخصاً قتلوا الأحد في سوريا معظمهم في ريف دمشق وإدلب، في حين أكد ناشطون تقدّم الجيش السوري الحر للسيطرة على مواقع جديدة في ريف دمشق، مع تواصل المعارك والقصف في أنحاء البلاد.

وقالت شبكة شام الإخبارية إن اشتباكات عنيفة اندلعت على مداخل أحياء مخيم اليرموك وجوبر وبرزة في دمشق وسط قصف عنيف، في حين أعلن الجيش الحر سيطرته على أجزاء كبيرة من اللواء 81 التابع للقوات النظامية في ريف دمشق وتدمير عدة دبابات ومدرعات، كما استهدف بصواريخ "غراد" الفوج 14 من الجيش النظامي في مدينة القطيفة.

وتمكن الجيش الحر من السيطرة على تل العطنة بعد تدمير حاجز عسكري، كما هاجم قوات النظام في بلدات المليحة والقاسمية والزبداني، وسط اشتباكات في مناطق عدة بالغوطة الشرقية وزملكا وداريا والمعضمية، بينما ردت قوات النظام بقصف عنيف على معظم تلك المناطق.

وفي محافظة حلب، قصف الجيش النظامي حي الشيخ خضر ومدينة السفيرة ومحيط سجن حلب المركزي الذي يحاصره الثوار، وقالت شبكة شام إن الجيش الحر استهدف بالمدافع تجمعات عسكرية في أحياء الإذاعة ومساكن السبيل والأشرفية وجبل شويحنة وجبل معارة الأرتيق، كما دارت اشتباكات في أحياء العامرية والشيخ مقصود، وتزامن ذلك مع قصف من مدفعية النظام.

أحد مظاهر القصف العشوائي على المناطق السكنية (الجزيرة)

انشقاق ومعارك
من جهة أخرى، قال ناشطون سوريون إن 35 عنصرا من جنود وضباط قوات النظام السوري انشقوا الأحد عن الفرقة 17 في ريف الرقة، وبثوا صورا لاستهداف مطار الطبقة العسكري بقذائف الهاون.

وفي دير الزور، استهدف الجيش الحر بالمدافع المحلية قوات النظام في حي الرصافة وعلى حاجز الطحطوح وحاجز الكورنيش، بينما قصف الجيش النظامي بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون معظم الأحياء الثائرة بالمدينة.

وبث ناشطون صورا لمعارك في محافظة درعا، ومنها استهداف الجيش الحر بقذائف الهاون تجمعات لقوات النظام بحي المنشية ومنطقة سجنة وأحد الحواجز، كما دمر دبابة لقوات النظام في بلدة خربة غزالة.

وفي المقابل، قصف الطيران الحربي حي طريق السد، كما قصفت راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة حي طريق السد أيضا وأحياء درعا البلد.

ويتعرض ريف اللاذقية أيضا لقصف من الطيران الحربي مما تسبب بحرائق في الغابات الجبلية، في حين يواصل الثوار دفاعهم عن بلدة سلمى التي تتعرض لقصف مدفعي ومروحي منذ أشهر.

لزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنا

حصار خانق
ومن جانبه، قال مجلس قيادة الثورة في حماة إنه وثق وقوع القصف من جانب النظام في خمسة مواقع بالمحافظة، في حين تعاني مدينة حماة من انقطاع تام للمياه منذ 15 يوما.

وشن الجيش الحر هجمات بصواريخ غراد على حواجز بمدينة السقيلبية، كما خاض معارك في عدة جبهات بريف حماة الشرقي.

وتعاني مدينة أريحا بمحافظة إدلب الشمالية من حملة عسكرية عنيفة منذ أيام، كما شهدت الأحد اشتباكات عنيفة مع محاولة الجيش الحر منع قوات النظام من اقتحامها.

وفي الأثناء، تجدد القصف على أحياء حمص المحاصرة ومدينة قلعة الحصن، كما وثقت شبكة شام وقوع اشتباكات حول الأحياء المحاصرة، مع استهداف الجيش الحر حاجزين في مدينة الفرقلس بسيارتين مفخختين مما أدى لسقوط العشرات من جنود النظام بين قتيل وجريح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة