بدء فرز الأصوات بانتخابات البحرين   
الأحد 1431/11/17 هـ - الموافق 24/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
المعارضة تحدثت عن تلاعب بالقوائم الانتخابية والحكومة نفت (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-خاص

بدأ فرز أصوات الانتخابات النيابية والبلدية في البحرين، وأعلنت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة عن تقدم جميع مرشحيها الـ18.
 
وأقفلت صناديق الاقتراع التابعة للانتخابات البلدية عند السادسة مساء أمس، حسب قانون المجالس البلدية، وسط إقبال ملحوظ في بعض الدوائر الانتخابية في الساعات الأخيرة.
 
وسجلت المراكز العامة -التي تطالب المعارضة بإلغائها بسبب ما تصفه بتلاعب محتمل بالنتائج- إقبالا لافتا من مختلف القوى لم تشهده الانتخابات الماضية.
 
وتشير نتائج أولية إلى تقدم بعض الكتل الإسلامية على حساب المستقلين في الانتخابات البلدية والنيابية، في وقت تتوارد فيه نتائج أولية غير رسمية لبعض الدوائر.
 
الوفاق
وقال الأمين العام لجمعية الوفاق علي سلمان في مؤتمر صحفي قبل إقفال مراكز الاقتراع إن كتلته تتوقع فوزا كاسحا في جميع الدوائر التي ترشحت فيها وفق نتائج أولية من فريق "رصد" التابع لجمعيته.
 
وتحدث عن نتائج أولية تشير إلى تقدم مرشحي كتلته بنسبة تتراوح بين 65% و91%، وقال إن النسبة العامة للأصوات المتوقع الحصول عليها 65%.
 
العكري تحدث عن 1000 شكوى تتعلق بإسقاط أسماء من قوائم الناخبين (الجزيرة نت)
وتحدث الأمين العام للوفاق عن "تجاوزات" أبرزها إسقاط مئات الأسماء من جداول الناخبين بدوائر المعارضة وتوجيه أصوات العسكريين، وجلب أشخاص من السعودية بالحافلات للتصويت في جسر الملك فهد.
 
معايير النزاهة
وقال رئيس جمعية البحرين للشفافية عبد النبي العكري في مؤتمر صحفي إن فريق مراقبة الانتخابات تلقى أكثر من 1000 شكوى تتعلق بإسقاط أسماء في جداول الناخبين.
 
لكن وكالة الأنباء البحرينية نقلت عن رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة قوله إن الحكومة حريصة علي معايير النزاهة والمصداقية، بما يجسد مناخ الحرية والانفتاح الذي تشهده البحرين وفقا لميثاق العمل الوطني والدستور.
 
وأعرب آل خليفة عن أمله بوجود أكبر للمرأة في مجلس النواب والمجالس البلدية، وقال إن المرأة البحرينية كانت وما زالت وستظل ذات دور محوري وفعال في المسيرة الوطنية.
 
ونفى وزير العدل رئيس اللجنة العليا للانتخابات أي تدخل للحكومة في العملية الانتخابية، وأوضح أن الأسماء التي أسقطت ليست مقصودة، إنما بسبب عدم تأكيد هؤلاء أسماءهم في المهلة المحددة.
 
وسادت شوارع بعض مناطق البحرين مظاهر فرح وترقب لإعلان النتائج النهائية، فيما حرص أنصار بعض المرشحين على الخروج في مسيرات بالسيارات لإعلان فوز مرشحهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة