منظمة الوحدة الأفريقية: المبادئ والأهداف   
الجمعة 1422/4/15 هـ - الموافق 6/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تأسست منظمة الوحدة الأفريقية -التي تعقد قمتها العادية السابعة والثلاثين من 9 إلى 11 يوليو/ تموز الجاري في لوساكا- في 25 مايو/ أيار 1963 في أديس أبابا، بهدف توحيد إرادة القارة التي بدأتها حينها في الخروج من الهيمنة الاستعمارية.

وقد وضعت المنظمة الإطار الوحيد لاجتماع جميع الدول الأفريقية والتحاور فيما بينها نصب عينيها كهدف تشجيع وحدة أفريقيا وتضامنها وإزالة جميع الأشكال الاستعمارية من القارة. لكنها بقيت مسرحا للنزاعات التي تضرب بدرجات متفاوتة من العنف الدول الأفريقية وما زالت تواجه مجموعة من النزاعات المسلحة.

وقد أسست ثلاثون دولة منظمة الوحدة الأفريقية التي يبلغ عدد أعضائها اليوم 53 دولة بما فيها الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي أدى قبولها المثير للجدل إلى انسحاب المغرب في 1984. وتتخذ منظمة الوحدة الأفريقية التي تمثل حوالى 800 مليون نسمة من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مقرا لها.

ويحدد عمل المنظمة ميثاق شكل في 1963 وثيقة ولادتها بيد أنه شهد تطورا تمثل في إعادة تأكيد مبدأ عدم المس بالحدود الموروثة من الاستعمار في العام 1964. وفي عام 1986 دخل حيز التنفيذ ميثاق أفريقي لحقوق الإنسان والشعوب أقر في 1981.

ويجتمع مؤتمر رؤساء الدول والحكومات -الذي يعتبر هيئتها العليا- مرة في السنة، لكن قمما استثنائية يمكن أن تعقد. وتتألف منظمة الوحدة الأفريقية من مجلس للوزراء وأمانة عامة وهيئة مركزية -لتدارك الأزمات وتسويتها- ومن كثير من اللجان المتخصصة.

وأمين عام منظمة الوحدة الأفريقية منذ 1989 هو التنزاني سالم أحمد سالم الذي أكد في 20 يونيو/ حزيران الماضي أنه لن يترشح لولاية جديدة.

وأدانت منظمة الوحدة الأفريقية في قمتها الخامسة والثلاثين في يوليو/ تموز 1999 في العاصمة الجزائرية استخدام القوة وهددت منفذي الانقلابات بالاستبعاد وأعربت عن عزمها "استعادة مصداقية أفريقيا ومؤسساتها". وأعادت تأكيد "صلاحية وديمومة" مبدأ عدم مس الحدود.

وخلال القمة الأخيرة في يوليو/ تموز 2000 في لومي, وقع رؤساء الدول القرار التأسيسي للاتحاد الأفريقي الذي أعلن خلال قمة استثنائية عقدت في مارس/ آذار الماضي في سرت بليبيا بعد جهود حثيثة بذلها الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة