بريطانيا ترحل جزائريين بتهمة الإرهاب   
الأحد 1427/5/21 هـ - الموافق 18/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:20 (مكة المكرمة)، 1:20 (غرينتش)

لندن تعتقل إسلاميين بتهمة الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الداخلية البريطانية أنها رحلت السبت جزائريا إلى وطنه الأم يشتبه في ممارسته نشاطا إرهابيا واعتبرته مسؤولا عن مجموعة مرتبطة بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

والشخص الذي لم تفصح عن اسمه واكتفت بالإشارة إليه بحرف (I) كان معتقلا في سجن بلمارش الشديد التحصن جنوب شرق العاصمة لندن منذ عام.

وأشارت وزارة الداخلية البريطانية إلى أنه تم ترحيل الجزائري بعدما تخلى طوعا عن التقدم باستئناف ضد الآلية القانونية التي اتبعتها الحكومة البريطانية.

وأوضحت الوزارة في بيان لها إن "مواطنا جزائريا شكل تهديدا للملكة المتحدة رحل اليوم إلى بلاده". وشكر البيان السلطات الجزائرية "على تعاونها".

واعتبرت الوزارة أن (I) خبير في صنع المتفجرات وأنه لعب دورا فاعلا في تسهيل وصول الإسلاميين إلى بريطانيا وفي الحصول على بطاقات ائتمان مزورة أو مسروقة وكذلك هويات مزورة لصالح مجموعة أبو ضحى المشتبه في علاقاتها بتنظيم القاعدة، وتعاونها مع إسلاميين متطرفين آخرين حسب وصف البيان.

ويعد (I) الجزائري الثاني من بين أربعة جزائريين تمت تبرئتهم إثر محاكمة في أبريل/نيسان 2005 حكم فيها على المتهم الرئيسي كامل بورغاس بالسجن 17 عاما لتورطه في التخطيط لبث غاز الرايسن السام في لندن.

ورحلت السلطات البريطانية جزائريا آخر يوم الجمعة تم تعريفه بحرف (V) إلى بلاده، قالت الوزارة إنه تلقى تدريبا في أفغانستان من عام 1998 إلى 1999 وهو قائد مجموعة أبو ضحى المرتبطة بتنظيم القاعدة.

يذكر أن الجزائر ولندن وقعتا في الثامن من يونيو/حزيران الجاري سلسلة اتفاقات في مجال التعاون القضائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة