إغلاق مراكز الاقتراع في انتخابات كولومبيا   
الأحد 11/2/1427 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:04 (مكة المكرمة)، 20:04 (غرينتش)

الانتخابات تعد اختبارا لشعبية الرئيس ألفارو أوريبي (رويترز)
أغلقت مراكز الاقتراع بكولومبيا أبوابها بعد أن أدلى نحو 25 مليون ناخب بأصواتهم لاختيار برلمان جديد وسط إجراءات أمنية مشددة.

وسيختار الناخبون 268 مرشحا لكلا المجلسين منهم 102 مقعد لمجلس الشيوخ و166 مقعدا لمجلس النواب.

وساد الهدوء معظم مناطق البلاد بعد أن نشرت السلطات 200 ألف شرطي وجندي لحفظ الأمن، لكن الأنباء أشارت إلى وقوع عدة حوادث من بينها إحراق ثلاث سيارات للشرطة في العاصمة بوغوتا وانفجار سيارة مفخخة في إقليم تشوكو شمال غرب البلاد حملت السلطات متمردي القوات المسلحة الثورية لكولومبيا المسؤولية عنها.

ويحظى حليف الولايات المتحدة ألفارو أوريبي بشعبية لخفضه معدلات الجريمة كجزء من جهوده ضد المتمردين. وسيحدد البرلمان الجديد قدر الدعم التشريعي الذي يمكن أن يحصل عليه إذا ما فاز كما هو متوقع بفترة رئاسية ثانية.

ومن المتوقع أن يبحث البرلمان خلال الفترة التشريعية القادمة عددا من القضايا الملحة أبرزها إصلاح النظام الضريبي والنظام القضائي وقوانين المساواة للمثليين ومسألة تسليم المسلحين والمتمردين وزعماء المخدرات إلى الولايات المتحدة.

وتمثل هذه الانتخابات أهمية لمجلسي البرلمان الشيوخ والنواب وهي أول انتخابات يتعين على المرشحين البرلمانيين تنظيم أنفسهم فيها على هيئة فصائل، وتحديد


متحدث لتفادي الانقسامات السياسية بعد الإصلاحات التي تم تبنيها عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة