سويسرا ترفع قيود السفر عن ليبيا   
الخميس 1431/4/10 هـ - الموافق 25/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
القذافي دعا إلى الجهاد ضد سويسرا (الفرنسية-أرشيف)

أعربت سويسرا اليوم عن استعدادها لرفع القيود المفروضة على منح تأشيرات لعدد من المسؤولين الليبيين لدخول أراضيها.
 
وأكدت الحكومة السويسرية في بيان أنها مستعدة للقيام بهذه الخطوة التي جاءت بعد وساطة للاتحاد الأوروبي "في أقرب وقت ممكن".
 
وأضافت أنها تواصل في الوقت نفسه جهودها لضمان الإفراج عن رجل الأعمال السويسري ماكس غولدي المعتقل في أحد سجون ليبيا.
 
وتوقع البيان أن تقوم ليبيا في المقابل بإلغاء قرارها بوقف منح تأشيرات الدخول لجميع مواطني الاتحاد الأوروبي باستثناء بريطانيا.
 
ونقلت رويترز عن المتحدث باسم الحكومة السويسرية أندريه سيمونازي قوله إن البيان يشمل جميع الفئات التي أشارت إليها القائمة السوداء، لكنه لم يوضح ما إذا كان تطبيق بلاده لهذه لخطوة مرتبطا باتخاذ ليبيا لتدابير مماثلة، وقال إن "الأمر متروك لكم لتفسير البيان".
 
وتدهورت العلاقات الليبية السويسرية في يوليو/تموز 2008 عندما اعتقلت الأخيرة هانيبال نجل القذافي بفندق في جنيف بتهمة الإساءة إلى خدمه.
 
وازدادت تلك العلاقة سوءا مؤخرا بعد أن وضعت سويسرا 188 مسؤولا ليبيا بينهم الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي على "القائمة السوداء" الممنوعة من دخول منطقة شنغن التي تضم 25 دولة.
 
وردت ليبيا على ذلك بوقف منح تأشيرات الدخول لجميع مواطني الاتحاد الأوروبي باستثناء بريطانيا.
 
واعتقلت رجليْ أعمال سويسرييْن وهما غولدي الذي حكم عليه بالسجن أربعة أشهر، ورشيد حمداني الذي أطلق سراحه في وقت لاحق.
 
وأعربت الحكومة السويسرية عن استعدادها لمواصلة المفاوضات مع السلطات الليبية للإفراج عنه على أساس "اقتراحات الوسطاء الأوروبيين".
 
وكان القذافي دعا الشهر الماضي إلى إعلان الجهاد ضد سويسرا التي نعتها بالكافرة الفاجرة، وطالب المسلمين بمقاطعتها على مختلف الأصعدة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة