تسانغ أقوى المرشحين لرئاسة هونغ كونغ   
الأربعاء 19/2/1426 هـ - الموافق 30/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

تسانغ تعهد بتأصيل الديمقراطية
في الإقليم (الفرنسية)
أظهرت نتائج استطلاع حديث أن 71% من سكان هونغ كونغ يؤيدون ترشيح دونالد تسانغ لتولي منصب الرئيس التنفيذي الجديد للإقليم في يوليو/تموز المقبل خلفا للرئيس التنفيذي السابق تونغ تشي هوا الذي استقال عقب انتقادات وجهها إليه الرئيس الصيني هو جينتاو بسوء الإدارة.

وحسب نتائج الاستطلاع فقد جاءت رئيسة الوزراء السابقة في هونغ كونغ أنسون تشان في المركز الثاني، حيث حصلت على 12.8% من أصوات الذين شملهم الاستطلاع الذي أجرته الجامعة الصينية ونشرت نتائجه اليوم.

وحل وزير المالية هنري تانع بالمرتبة الثالثة بعد أن حصل على 3.6% من أصوات المستطلعين، فيما لم يحصل وزير التعليم العالي إلا على 3% من الأصوات.

ولم يتقدم أي مرشح للمنصب الذي سيتقرر اسم شاغله يوم 10 يوليو/تموز المقبل في اجتماع اللجنة الانتخابية بهونغ كونغ والتي تضم 800 فرد، لكن الصين -التي يشترط مصادقتها على اختيار اللجنة- أوضحت تأييدها بالفعل لتولي تسانع هذه المنصب.

وكان تسانغ الذي تسلم بداية الشهر الجاري بشكل مؤقت منصب الحاكم التنفيذي للإقليم قد أكد أن التغيير المفاجئ في إدارة الإقليم ليس مؤامرة صينية، متعهدا بأن المدينة التي تمثل مركز أعمال دولي لن ترجع خطوات إلى الوراء وإنما ستسير باتجاه الديمقراطية. كما تعهد في أول تصريح له بتجذير تطبيق الديمقراطية في هونغ كونغ.

وكان تسانغ يشغل الأمين العام للإدارة المحلية لهونغ كونغ، ويرى المراقبون أنه يتعين عليه السير على خط دقيق للفوز بثقة الصين، وفي نفس الوقت التوافق مع المطالب العامة في المدينة من أجل اقتراع عام.

وقدم تونغ تشي هوا (67 عاما) الذي يفتقر إلى الشعبية استقالته مستندا إلى تردي صحته بعد نحو ثماني سنوات قضاها في المنصب شابتها مظاهرات كبيرة مؤيدة للديمقراطية وفترات ركود واتهامات بأنه كان مجرد ألعوبة في يد بكين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة