استمرار البحث عن صندوقي الطائرة المصرية   
الاثنين 1424/11/21 هـ - الموافق 12/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تجهيز أجهزة الغواصة سكوربيو 2000 للعمل (الفرنسية)
وصلت إلى شرم الشيخ بمصر غواصة آلية فرنسية للمساعدة في عمليات البحث عن الصندوقين الأسودين التابعين لطائرة فلاش إيرلاينز المصرية الخاصة التي سقطت في البحر الأحمر يوم الثالث من يناير/ كانون الثاني الجاري.

وقال مصدر فرنسي إن الغواصة سكوربيو 2000 التابعة لشركة فرانس تليكوم تستعد للعمل بمجرد أن ينتهي تجهيزها.

وتستطيع الغواصة أن تعمل على عمق يصل 1100 متر، وستشارك في عملية انتشال الصندوقين. وقد نقلت في قافلة مكونة من أربع شاحنات يحرسها الجيش المصري إلى السويس قبل أن يتم نقلها على ظهر السفينة "إيل دو باتز" إلى شرم الشيخ.

وستصل كذلك يوم 15 يناير/ كانون الثاني الجاري الغواصة الآلية سوبر إشيل التي تحملها السفينة جانوس-2 التابعة لشركة الملاحة الخاصة كومكس والتي استأجرتها الحكومة الفرنسية.

وستشكل الغواصتان الآليتان تعزيزا كبيرا للقدرات التقنية للغواصين الفرنسيين الموجودين في شرم الشيخ منذ يوم الحادث للبحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة وانتشالهما.

وتم تحديد موقع الصندوقين على عمق يراوح بين 600 و800 متر وتفصل بينهما مسافة تقدر بـ1500 متر. ولم يتسن انتشال الصندوقين بواسطة الغواصة الآلية إشيل التي تعمل على عمق لا يتجاوز 400 متر.

ويضم الصندوقان الأسودان كل معطيات الرحلة والحوار بين قائد الطائرة ومساعديه، وهي معلومات قد تتيح التعرف على أسباب الكارثة. يذكر أن كارثة الطائرة المصرية أسفرت عن 148 قتيلا بينهم 133 فرنسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة