الأمم المتحدة تدعو إلى مراقبة مبيعات الأسلحة   
الثلاثاء 1424/11/29 هـ - الموافق 20/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجلس الأمن ناقش اقتراحا باتخاذ إجراءات ضد الدول التي تخترق الحظر على الأسلحة(الفرنسيةـأرشيف)
دعت الأمم المتحدة دول العالم إلى بذل المزيد من الجهود للحيلولة دون وقوع الأسلحة في أيدي ما يسمى بالمجموعات الإرهابية.

وقال الرئيس الدوري لمجلس الأمن سفير تشيلي هيرالدو مونوز أمس إن "المجلس يدعو الدول المصدرة للأسلحة إلى أن تتحلى بأعلى درجة من المسؤولية تجاه تجارة الأسلحة الخفيفة".

وأضاف أن المجلس يشجع التعاون الدولي والإقليمي للأخذ في الاعتبار مصدر ووجهة الأسلحة الخفيفة لتحقيق هذا الهدف.

وجاء هذا الإعلان إثر نقاش في مجلس الأمن بشأن تقرير للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اقترح فيه بعض الإجراءات ضد الدول التي تخرق عمدا الحظر المفروض على الأسلحة.

وذكر أنان في هذا التقرير بأنه توجد حاليا أنظمة للعقوبات يفرضها مجلس الأمن ضد القاعدة وطالبان وضد العراق وليبيريا ورواندا وسيراليون والصومال.

وأكد أن المجلس يشجع إقامة آليات مراقبة لتعزيز كل قراراته بِشأن هذه العقوبات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة