اتهام الممثل الأميركي روبرت بليك رسميا بقتل زوجته   
الثلاثاء 1423/2/11 هـ - الموافق 23/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت بليك أمام محكمة في كاليفورنيا
أعلن مكتب الادعاء في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية أن الممثل الأميركي روبرت بليك اتهم رسميا بقتل زوجته بوني لي بيكلي بإطلاق الرصاص عليها، ويقول المحققون إنه ارتكب الجريمة بنفسه بعد أن رفض قاتلان مأجوران القيام بذلك.

ووجهت إلى الممثل الذي اشتهر في السبعينات ببطولة المسلسل التلفزيوني البوليسي "باريتا" تهمة القتل مع سبق الإصرار والترصد مما يعني أن الادعاء يمكنه أن يطالب بإعدامه، كما وجهت إليه تهمتا التحريض على ارتكاب جريمة وتهمة التآمر. ووجهت إلى حارسه السابق أرلي كولدويل تهمة التواطؤ معه لارتكاب الجريمة.

وأنكر كلاهما الاتهامات أثناء جلسة قصيرة عقدت بمحكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا في ضاحية فان نويس. وحددت المحكمة الأول من مايو/أيار القادم موعدا لجلسة استماع تمهيدية سيكشف فيها المدعون النقاب عن مزيد من تفاصيل قضيتهم ضد بليك.

وكان قد ألقي القبض على بليك (68 عاما) الخميس الماضي في منزل شقيقته بإحدى ضواحي لوس أنجلوس. وقالت الشرطة إنها تعتقد أنه قتل بيكلي (44 عاما) لأنه كان يمقتها ويشعر أنها أرغمته على الزواج بها بعد أن حملت منه وأنجبت له ابنة.

ويصر محاميه هارلاند برون على أن بليك بريء ويقول إن القاتل الحقيقي مازال طليقا في قضية تعيد إلى الأذهان القضية المثيرة للنجم الرياضي السابق "أو جي سمبسون" التي أطلق عليها محاكمة القرن وبرِّئت فيها ساحته من قتل زوجته السابقة وصديقها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة