تبرئة حبيب العادلي بقضية الكسب غير المشروع   
الخميس 1436/5/29 هـ - الموافق 19/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)

قضت محكمة جنايات الجيزة اليوم الخميس ببراءة حبيب العادلي -وزير الداخلية في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك- في قضية "الكسب غير المشروع"، كما قضت المحكمة بإلغاء قرارات التحفظ على أمواله وأموال زوجته وبناته ونجله.

وقال مصدر قضائي إن محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة (شرقي القاهرة) قضت ببراءة العادلي من الاتهامات بـ"الكسب غير المشروع"، مؤكدا أن هذا الحكم قابل للطعن أمام درجة التقاضي الأعلى، إلا أنه لا يمنع إخلاء سبيل العادلي عقب تبرئته من كافة القضايا المتهم فيها.

وقضت المحكمة أيضا بإلغاء جميع القرارات الصادرة سابقا بالتحفظ على أموال العادلي وزوجته وأولاده.

وقال فريد الديب -محامي العادلي- إن موكله لم تصدر عليه أي أحكام أخرى، ولذلك فمن المقرر أن يتم الإفراج عنه.

وأشار إلى أنه "سيبدأ في إجراءات إخلاء السبيل من الآن"، وأن الجهة المخول لها إخلاء سبيله هي النيابة العامة ومصلحة السجون التابعة لوزارة الداخلية.

وتأتي براءة العادلي اليوم من آخر تهمة يُحاكم بها، إذ قضت محكمة جنايات القاهرة في فبراير/شباط الماضي ببراءته في القضية المعروفة إعلاميا باللوحات المعدنية، كما برأته المحكمة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مع ستة من كبار مساعديه في قضية قتل متظاهرين إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني 2011، وسبق أن تمت تبرئته أيضا من تهم سخرة الجنود، واستغلال النفوذ، وقضية التربح وغسل الأموال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة