مهاجمة مركز شرطة يوناني اتهم ضباطه بالتعذيب   
الاثنين 1425/11/15 هـ - الموافق 27/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)
ألقى حوالي 50 شابا أمس السبت الحجارة على مركز للشرطة في أثينا وأشعلوا النار في سيارة وذلك لاتهام ضباط الشرطة بإساءة معاملة مهاجرين أفغان.
 
وطبقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليونانية عن الشرطة فإن شابا في الـ 29 من العمر اعتقل لمهاجمته سيارات الشرطة بينما وضع 18 شخصا في الحبس الاحتياطي.
 
واتهمت منظمات غير حكومية في وقت سابق ضباطا من مركز الشرطة بتعذيب مهاجرين أفغان حيث هاجمت الشرطة فندقا في أثينا وقامت بعمليات إعدام وهمية للمهاجرين. زعمت تلك المنظمات أن أحد الضباط وضع فوهة بندقيته في فم أحد الشبان مهددا إياه بالقتل.
 
وأشارت الشرطة إلى أنها ستحقق في الأمر بعد تقرير تلفزيوني نقل عن جماعات حقوقية قولها إن الشرطة عذبت حوالي 30 مهاجرا خلال عملية المداهمة الأسبوع الماضي.
 
وشجبت المنظمات الأهلية اليونانية عدة مرات معاملة السلطات اليونانية طالبي اللجوء والمهاجرين غير الشرعيين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة