تشيني بالسعودية وارتفاع أسعار النفط يهيمن على مباحثاته   
السبت 15/3/1429 هـ - الموافق 22/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)

الملك عبد الله يقلد تشيني وشاحا تكريما له (الفرنسية) 

أفادت مصادر دبلوماسية أميركية أن ديك تشيني نائب الرئيس الاميركي طلب من ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز اقناع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بضخ المزيد من الخام.

ويأتي هذا المطلب في سياق قناعة الإدارة الأميركية بأن ارتفاع أسعار النفط حاليا سببه نقص المعروض بالأسواق وليس ضعف الدولار.

فقد عقد عبد الله مع تشيني محادثات مغلقة لم يتم الكشف عن مضمونها، وذلك بمقر إقامة الملك بالجنادرية على مشارف العاصمة الرياض التي وصلها ضيف البلاد الجمعة.

كما طلب تشيني من القيادة السعودية الإسهام في تقديم المزيد من الدعم للعراق وأفغانستان، إلى جانب البحث في قضايا إقليمية متفرقة شملت كذلك الوضع بلبنان وسوريا.

يُذكر أن نائب الرئيس الأميركي وخلال زيارته الأخيرة إلى بغداد طلب من "الأصدقاء العرب" مثل السعودية إرسال سفراء إلى بغداد لمواجهة ما وصفه "النفود الإيراني المتزايد" هناك.

وتوقعت مصادر أميركية –قبل عقد اللقاء بين الجانبين- أن يطلب تشيني من عبد الله تشجيع الاستثمارات الخاصة في أفغانستان وزيادة مساهماتها في إعمار ذلك البلد، إضافة إلى دعم جهود "مكافحة الإرهاب" في باكستان.

وكان جون هانا مستشار تشيني لشؤون الأمن القومي، قال إن نائب الرئيس سيستعرض مع ملك السعودية جدول أعمال واسعا من القضايا "الدبلوماسية والأمنية" فضلا عن وضع "سوق الطاقة العالمية".

وأضاف للصحفيين بالطائرة التي أقلت تشيني إلى السعودية، أن الجانبين سيبحثان ضرورة التعاون المستقبلي سعيا لإرساء الاستقرار بهذه السوق والحد من التقلبات فيها وخدمة مصالح كل من المستهلكين والمنتجين.

يُشار إلى أن الرياض هي المحطة الرابعة بجولة تشيني الشرق أوسطية التي قادته حتى الآن إلى العراق وسلطنة عُمان وأفغانستان، والتي يستكملها السبت بزيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية ومن ثم تركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة