المغرب يؤجل للمرة الثانية نتائج الانتخابات التشريعية   
الاثنين 1423/7/24 هـ - الموافق 30/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قاعة البرلمان المغربي
أجلت السلطات المغربية للمرة الثانية إعلان النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت في المغرب الجمعة الماضية.

وأفادت مراسلة الجزيرة في المغرب أن حزب الاتحاد الاشتراكي الحاكم حاز على نحو خمسين مقعدا في مجلس النواب مقابل 46 لحزب الاستقلال شريكه الرئيسي في الائتلاف الحاكم. أما حزب العدالة والتنمية الإسلامي فقد حصل على واحد وأربعين مقعداً.

وقال وزير الداخلية إدريس جطو في تصريحات صحفية بالرباط إن النتائج النهائية لا تزال غير جاهزة, لأن نتائج قوائم مخصصة للنساء تتعلق بـ 30 مقعدا في مجلس النواب من أصل 325 لم تحتسب بعد, موضحا أن ذلك قد يتم في الساعات المقبلة.

وقد بلغت نسبة إقبال جمهور الناخبين على الإدلاء بأصواتهم 52% من بين المسجلة أسماؤهم وعددهم 14 مليونا, بانخفاض عن نسبة الإقبال في انتخابات سابقة جرت قبل خمس سنوات. وفي سابقة هي الأولى في الدول العربية, وضعت قوائم خصصت للمرشحات من شأنها ضمان دخول 30 نائبة على الأقل إلى مجلس النواب مقابل اثنتين فقط في المجلس السابق.

وكانت الداخلية المغربية أعلنت أول أمس تأجيل إعلان بيان بشأن الانتخابات إلى أمس الأحد. وبررت الوزارة في وقت سابق المهلة الطويلة قبل إعلان النتائج بتعقيد عمليات الفرز المرتبطة بالنظام الجديد للاقتراع الذي تم تطبيقه خلال هذه الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة