استمرار المواجهات مع طالبان وكرزاي يعزل ضباط أمن   
السبت 1427/5/7 هـ - الموافق 3/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:12 (مكة المكرمة)، 14:12 (غرينتش)
قوات التحالف بزعامة واشنطن تلاحق مقاتلي طالبان بالمناطق المحيطة بتشورا (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت قوات التحالف الدولي في أفغانستان أنها تمكنت وبمشاركة وحدات حكومية أفغانية من استرجاع منطقة تشورا بولاية أرزوغان وسط البلاد من قوات طالبان، وقالت إنها قتلت نحو 20 مسلحا في مواجهات من طالبان.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع ظاهر عزيمي في بيان إن الجنود استعادوا السيطرة على ضاحية تشورا الليلة الماضية بعد أيام من سيطرة طالبان عليها.
 
وذكر أن القوات تلاحق "الأعداء الفارين"، ولم يحدد البيان الخسائر في صفوف جنود التحالف أو الجنود الأفغان.
 
وكان نحو 100 مقاتل من طالبان احتلوا الثلاثاء الماضي منطقة تشورا وسيطروا على المباني الحكومية وعلى المقر العام للشرطة، بعد أن طردوا منها قوات الأمن الأفغانية.
 
"
كرزاي قرر عزل 80 ضابطا من وزارة الداخلية لفشلهم في مواجهة أعمال الشغب التي اجتاحت كابل الاثنين الماضي
"
هجمات طالبان

في تطور آخر قال مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن الناطق الرسمي باسم حركة طالبان الأفغانية محمد حنيف إن مقاتلي الحركة شنوا هجوما الليلة الماضية على قافلة عسكرية أميركية في منطقة بغرام بولاية هلمند جنوب أفغانستان.
 
وقال إن الهجوم تسبب في إعطاب عدد من العربات العسكرية وإصابة جنود أميركيين. ولم يرد أي تعليق من الجيش الأميركي على الحادث.
 
ونفى حنيف من جهة أخرى مقتل 12 من عناصره في المواجهات. وجاء ذلك ردا على تصريحات المتحدث باسم إقليم قندهار داود حمدي بشأن مقتل 12 شخصا من الحركة في هجوم شنوه على مركز للشرطة بمدينة ميناشين التابع لإقليم قندهار.
 
إقالة عشرات الضباط
وعلى خلفية الاحتجاجات التي عمت العاصمة الأفغانية كابل بعد دهس عربات أميركية لمواطنين أفغان، قرر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عزل 80 ضابطا من وزارة الداخلية لفشلهم في مواجهة أعمال الشغب التي اجتاحت كابل الاثنين الماضي.
 
وقال بيان لوزارة الداخلية إن كرزاي بصدد تعيين 86 ضابطا لتولي المناصب خلفا للذين أصبحوا في حكم المعزولين ويعتقد أن منهم قائد شرطة العاصمة جميل جانبيش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة