قراصنة صوماليون يخطفون سفينة ماليزية أخرى   
السبت 28/8/1429 هـ - الموافق 30/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:10 (مكة المكرمة)، 18:10 (غرينتش)

القراصنة خطفوا 30 سفينة على الأقل بمياه الصومال منذ بداية العام الحالي (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول بحري أفريقي إن قراصنة صوماليين مسلحين خطفوا ناقلة ماليزية أخرى، في أحدث عملية خطف للسفن في مياه الصومال الواقع في منطقة القرن الأفريقي.

وقال مدير برنامج مساعدة الملاحين في شرق أفريقيا أندرو موانجورا إن "لدينا تفاصيل قليلة الآن ونعتقد أنها سفينة شحن ماليزية وأنها خطفت ليلة أمس الجمعة".

وفي كوالالمبور قالت الشركة الماليزية المالكة للسفينة المخطوفة إن الناقلة "بونغا ميلاتي 5" كانت تحمل 30 ألف طن من المواد البتروكيميائية في طريقها إلى سنغافورة قادمة من مدينة ينبع السعودية.

وكان على متن الناقلة 36 ماليزيا وخمسة فلبينيين عند خطفها في المياه الدولية قبالة ساحل اليمن. وتعتبر هذه ثاني سفينة ماليزية يختطفها القراصنة في تلك المنطقة.

وأوضح بيان للشركة الماليزية أن الناقلة "بونغا ميلاتي 5" كانت تبحر في محيط الممر الأمني المخصص لها، وحاولت المناورة والهروب لكن الخاطفين أحكموا سيطرتهم عليها.

وعلى خلفية حالة التوتر السائدة في الصومال منذ قرابة عقدين من الزمن، تتأجج القرصنة وتهدد بشكل متزايد السفن التي تعبر خليج عدن أحد أهم الممرات المائية في العالم.

وخطف القراصنة 30 سفينة على الأقل في المنطقة منذ بداية العام الحالي، وخطفوا الأسبوع الماضي أربع سفن في غضون 48 ساعة ويحتجزون في الوقت الحالي نحو 130 من أفراد طواقم ثماني سفن على الأقل من ماليزيا وتايلند واليابان وألمانيا ونيجيريا وإيران.

وتعرقل القرصنة أيضا شحنات المساعدات التي تتجه إلى الصومال وتزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية، وأجبرت زيادة الهجمات أساطيل الدول الغربية على اتخاذ إجراءات لحماية الشحن.

وتمر قرابة 20 ألف سفينة في خليج عدن كل عام إما آتية أو ذاهبة إلى قناة السويس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة