أول أوبرا للأطفال بفنلندا تجمع العراقة والحداثة   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

أول أوبرا للأطفال في فنلندا

سمير شطارة- أوسلو

شهدت العاصمة الفنلندية هلسنكي أول عروض الأوبرا للأطفال مساء أمس وذلك في مهرجان فني كبير أقامته دار عروض الأوبرا سافونلينا تحت عنوان "أوبرا الحيوانات" وقدمت خلالها ملحمة "كاليفالا" التاريخية على صورة عرض تمثيلي شارك فيه عدد كبير من الأطفال.

واعتبر المهتمون بعروض الفن المسرحي والأوبرا أن "أوبرا الحيوانات" التي جسدت ملحمة "كاليفالا" التاريخية هي الأولى من نوعها في التاريخ الفني لفنلندا، وأكدت المسؤولة الإعلامية في دار العرض "سافونلينا" أن الفريق الفني سعيد بتلك التجربة التي ستكررها في صيف العام القادم، مؤكدة أن الأوبرا لقيت نجاحاً كبيراً وهو ما تسبب في ازدحام المشاهدين الفنلنديين وعدد من الأجانب.

أوبرا الحيوانات التي جسدت ملحمة كاليفالا التاريخية هي الأولى من نوعها في التاريخ الفني لفنلندا
وقالت كاتيا تاميلا المسؤولة الإعلامية في "سافونلينا" خلال اتصال أجرته معها الجزيرة نت إن أحداث الأوبرا تدور حول ثلاث قبائل من الحيوانات وهي التي تعتمد عليها ملحمة "كاليفالا" وتدور الأحداث حول صراع تلك القبائل الرئيسة، وتضمنت كافة عناصر الأوبرا من موسيقى وغناء وعرض متواصل مرتبطة عناصره بشكل جذب جميع الأطفال، كما ضمت الأوبرا عددا من مشاهير هذا الفن داخل فنلندا.

يذكر أن ملحمة "كاليفالا" ملحمة قومية في التراث الفنلندي، كتبها هينري وادسورث لونغفيلو عام 1855م في فنلندا، وقام إلياس لونروت 1802-1884 بتجميع قصائد –متأثراً بالقصائد الأوسيانية– ثم أخرجها في صورة سلسلة ملحمية أسماها "كاليفالا"، وتصب مجمل أحداثها حول صراع الفنلنديين ممثلين في بطلهم الأسطوري مع ملكة الظلام الساكنة في ‏‏شمالي الكرة الأرضية، ويحتفل الفنلنديون بيوم "كاليفالا" في الثامن والعشرين من فبراير كل عام.
__________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة