قادة الثماني يختتمون قمتهم باتفاق حول المناخ والفقراء   
الجمعة 1426/6/2 هـ - الموافق 8/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:04 (مكة المكرمة)، 8:04 (غرينتش)
شيراك اعتبر الاتفاق حول المناخ مهما رغم عدم كفايته (الفرنسية) 

يختتم قادة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى اليوم الجمعة قمتهم في غلين إيغلز في أسكتلندا بإعلان بعض القرارات المتعلقة بمساعدة أفريقيا وبارتفاع حرارة الأرض, على الرغم من تفجيرات لندن. 

وتوصل قادة الدول الثماني إلى اتفاق بشأن إعلان مشترك حول ارتفاع حرارة الأرض سيعلن رسميا بتفاصيله اليوم الجمعة. 

ووصف الرئيس الفرنسي جاك شيراك الاتفاق بأنه مهم "وإن كان لا يحقق كل ما هو مطلوب", معتبرا أن أهم ما في الاتفاق أنه أعاد الحوار بين دول كيوتو السبع والولايات المتحدة. 
 
ويشير شيراك بعبارة دول كيوتو السبع إلى الدول الصناعية السبع الكبرى الموقعة على بروتوكول يهدف إلى خفض انبعاثات الغاز المسببة لارتفاع حرارة الأرض.
ويلتقي رؤساء دول وحكومات بلدان مجموعة الثماني اليوم الجمعة عددا من
نظرائهم الأفارقة, من الجزائر وإثيوبيا وغانا ونيجيريا والسنغال وجنوب أفريقيا وتنزانيا. 

ومن المتوقع أن تؤكد الدول الصناعية الثماني الكبرى اتفاقها على إلغاء ديون 18 بلدا فقيرا تبلغ أربعين مليار دولار. ومن المتوقع أيضا أن تعلن عن التزام واضح بمضاعفة المساعدات الحكومية للتنمية.

وقد تواصلت أعمال القمة أمس في غياب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي غادر العاصمة الأسكتلندية إلى لندن للوقوف على تطورات هجمات مترو الأنفاق التي أودت بحياة 37 شخصا، وجرح نحو 700 آخرين. وقد عاد بلير مساء نفس اليوم للانضمام لقادة مجموعة الثماني.

من جهة أخرى منعت شرطة أسكتلندا مظاهرة احتجاج كان مقررا أن يقيمها معارضو القمة, وضربت قوى الأمن طوقا حول مكان القمة واعتقلت عشرات المحتجين على العولمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة