ميانمار تفرج عن 91 من أنصار المعارضة   
الأربعاء 1424/5/25 هـ - الموافق 23/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة لأنصار المعارضة في ميانمار أمام سفارة بلادهم في بانكوك الشهر الماضي (رويترز)
أعلنت الحكومة العسكرية في ميانمار أنها أطلقت سراح 91 شخصا كانوا اعتقلوا في مواجهات اندلعت بين الجيش وأنصار زعيمة المعارضة المعتقلة أونغ سان سو كي في 30 مايو/ أيار الماضي.

وقال بيان حكومي وزع على السفارات في العاصمة رانغون إن الإفراج عن المعتقلين تم على دفعات، إذ أطلق سراح ستة أشخاص يوم 26 يونيو/ حزيران الماضي وثمانية في الثاني من يوليو/ تموز الجاري و17 آخرين يوم 18 من الشهر نفسه. ولم يذكر البيان متى أفرج عن الباقين.

وكانت زعيمة المعارضة سو كي قد اعتقلت مع عدد من قادة حزبها الرابطة الوطنية للديمقراطية بعد أعمال عنف في ميانمار. وأثار احتجازها في مكان سري احتجاجات الأسرة الدولية، إذ هدد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بتشديد عقوباتهما على رانغون، بينما علقت اليابان أي مساعدة مالية جديدة لميانمار بانتظار الإفراج عن سو كي.

وكانت دول رابطة بلدان جنوب شرق آسيا (آسيان) أثناء الاجتماعات الوزارية في يونيو/ حزيران بالعاصمة الكمبودية بنوم بنه، قد طالبت بالإفراج عن أعضاء المعارضة البورمية، مخالفة بذلك للمرة الأولى مبدأها الذي ينص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة.

ويفترض أن يعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في رابطة جنوب شرق آسيا اجتماعا في بالي بإندونيسيا اليوم سيتطرقون خلاله للوضع في ميانمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة