مسؤول فنزويلي يستقيل احتجاجا على الاستفتاء الرئاسي   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

فوز شافيز في الاستفتاء لم ينه اتهامات المعارضة (الفرنسية)
قدم مسؤول كبير في الهيئة الانتخابية بفنزويلا استقالته يوم الاثنين احتجاجا على ما أسماه الانتهاكات التي ارتكبت خلال الشهور الماضية التي سبقت إعادة الاستفتاء حول بقاء الرئيس الفنزويلي الحالي هوغو شافيز على رأس السلطة.

وأوضح نائب رئيس المجلس الانتخابي الوطني إيزيكويل زامورا المتعاطف مع المعارضة، أنه استقال من منصبه لفضح الانحياز السياسي وغياب النزاهة أثناء الاستفتاء الذي جرى في الخامس عشر من الشهر الماضي.

غير أن زامورا شدد على أنه لا يملك أي إثبات لصحة مزاعم المعارضة بأن شافيز فاز في الاستفتاء عن طريق الخداع، وأضاف "آمل أن استقالتي ستدفع الناس للتوقف والتفكير، أنا لا أملك أي دليل لغاية الآن".

وتتهم المعارضة الفنزويلية شافيز بتزوير نتائج الاستفتاء، غير أن المراقبين الدوليين الذين أشرفوا على الاستفتاء برئاسة الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر أكدوا أنه لا يوجد أي دليل على حدوث تزوير في العملية الانتخابية.

يذكر أن الاستفتاء جرى لحسم الخلاف بين شافيز ومعارضيه الذين يطالبون باستقالته بعد أن صوروه على أنه رئيس مستبد يحاول تقيلد النموذج السياسي الشيوعي في كوبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة