بيريز: دولتان لشعبين   
الثلاثاء 1433/7/30 هـ - الموافق 19/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
بيريز دعا للسلام مع الفلسطينيين من غير أن يشير للمشروعات الاستيطانية (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز إن تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ممكن من خلال قيام دولتين لشعبين، مشيرا إلى أن ما وصفه بـ"الحرية" هي مفتاح الحل لأزمات الشرق الأوسط، لكنه تجنب أية إشارات للانتقادات الدولية الموجهة لإسرائيل ولا سيما في موضوعات مثل الاستيطان وتهويد القدس.

وأشار في مقال نشرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز إلى أنه التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدة مرات، وأن السلام ممكن، ولا سيما أن الخطوط العريضة للاتفاق واضحة بالنسبة للجميع: دولتان لشعبين يعيشان جنبا إلى جنب ضمن اعتراف متبادل وأمن وسلام.

وقال إن الشرق الأوسط يعاني من التوعك، ولكن يمكن تحقيق الازدهار للمنطقة عبر محو الخوف وخلق الفرص وضمان المساواة للجميع، مشيرا إلى أن الطريق إلى التعافي يبدأ -وينتهي- بالحرية. 

وأكد أنه يرى أن تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين من شأنه أن يعزز الباحثين عن الحرية ويضعف شوكة المستبدين الذين يستغلون الصراع لمصالحهم الخاصة.

وتجنب بيريز في مقاله أية أشارة إلى الأسباب التي منعت إقامة السلام حتى الآن، كما أنه لم يتطرق إلى أي من السلوك الإسرايلي الذي ينتقده المجتمع الدولي مثل المشروعات الاستيطانية الإسرائيلية الضخمة في الأراضي الفلسطينية، التي تعتبرها السلطة الفلسطينية سببا مباشرا لوقف المفاوضات، واستمرار الحصار على غزة، وتغيير الطابع العربي لمدينة القدس المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة