الأوروبيون يعتبرون بوش الأكثر جهلا بشؤونهم   
الخميس 1422/5/27 هـ - الموافق 16/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
أظهر استطلاع للرأي أن الرئيس الأميركي جورج بوش لا يحظى بشعبية لدى الأوروبيين الذين يعتبرون في معظمهم أنه يضع مصلحة الأميركيين قبل كل شيء.

وجاء في الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "انترناشيونال هيرالد تريبيون" أن 65% من الألمان و59% من الفرنسيين و49% من البريطانيين و46% من الإيطاليين أعربوا عن معارضتهم للسياسة الدولية للرئيس جورج بوش الابن بينما أعرب 45% من الأميركيين عن دعمهم لها.

ويرى ما بين 70 إلى 80% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع في البلدان الأوروبية الأربعة أن الرئيس بوش لا يأخذ في الاعتبار سوى المصلحة الأميركية في خياراته المتعلقة بالسياسية الدولية. ويعتبر 75% من الألمان والإيطاليين والفرنسيين أن بوش أكثر رؤساء أميركا جهلا بالشؤون الأوروبية.

ويجمع الأوروبيون على بعض المسائل مثل معارضة اتفاقات كيوتو التي رفضها أكثر من 80% من الأوروبيين (85% من الفرنسيين و87% من الألمان و80% من الإيطاليين و83% من البريطانيين) في مقابل 44% من الأميركيين.
وكذلك تعارض أغلبية كبيرة من الأوروبيين سياسة الدرع المضادة للصواريخ الأميركية (75% من الفرنسيين و83% من الألمان و65% من الإيطاليين و66% من البريطانيين) في مقابل 42% من الأميركيين.

وفي المجال العسكري أيضا يدعم ما بين 55 إلى 65% من الأوروبيين (57% من الفرنسيين و62% من الألمان و54% من الإيطاليين و64% من البريطانيين) انتشار القوات الأميركية في كوسوفو مقابل 47% من الأميركيين.

وبخصوص حكم الإعدام في الولايات المتحدة يعرب الأوروبيون (67% من الفرنسيين و68% من الألمان و73% من الإيطاليين) عن معارضتهم بينما يعرب البريطانيون عن دعمهم للقوانين الأميركية بنسبة 47%. ولكن الأوروبيين أبدوا في المقابل موافقتهم على السياسة الدولية التي كان ينتهجها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون (ما بين 66% الى 86%).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة