مصر تعارض أي هجوم على العراق   
الجمعة 1422/10/26 هـ - الموافق 11/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام طائرة تجسس أميركية أسقطتها الدفاعات الأرضية العراقية في منطقة البصرة (أرشيف)
قال السفير المصري لدى واشنطن نبيل فهمي إن القاهرة تعارض أي هجوم أميركي على
العراق لأنه سيصرف اهتمام العالم عن الحرب الدولية على ما يسمى الإرهاب. وجاءت تصريحات فهمي في إطار المزاعم الأميركية بأن العراق دولة راعية للإرهاب.

ففي حديث مع الصحفيين في السفارة المصرية بواشنطن أمس قال فهمي إن التركيز في الحرب يجب أي يكون على الإرهاب, مشيرا إلى أن مهاجمة العراق ستصرف الاهتمام عن ذلك. وتقول الولايات المتحدة إنها تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات ضد من تسميهم بالإرهابيين في أنحاء العالم, وتصف العراق بأنه دولة راعية للإرهاب ومصنعة لأسلحة الدمار الشامل.

يشار إلى أن واشنطن دعت منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن إلى شن هجوم لإسقاط الرئيس العراقي صدام حسين, بيد أن المسؤولين الأميركيين قالوا إن قرارا بهذا الخصوص لم يتخذ بعد. وقال فهمي إن موقف مصر من الحرب على الإرهاب يدعو الولايات المتحدة إلى استكشاف السبل الدبلوماسية أولا لبلوغ هدفها بدلا من اللجوء إلى القوة من البداية.

وبشأن موضوع سفينة الأسلحة التي استولت عليها إسرائيل قال فهمي إن الرئيس الأميركي جورج بوش تحدث هاتفيا مع نظيره المصري حسني مبارك أمس وأبلغه وجهة نظره بضرورة أن يجري الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تحقيقا في شحنة الأسلحة.

وكان مسؤولون فلسطينيون نفوا أي علم بالشحنة, بيد أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول قال أمس إن لدى الولايات المتحدة أدلة تربط بين السلطة الفلسطينية وشحنة الأسلحة, معربا عن أن الأدلة ليست ذات صلة بالرئيس الفلسطيني نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة