اعتقال اثنين من أبناء رئيس البرلمان اليمني   
الثلاثاء 1423/7/25 هـ - الموافق 1/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله الأحمر
أوقفت السلطات اليمنية اثنين من أبناء رئيس مجلس النواب اليمني الشيخ عبد الله الأحمر على خلفية إطلاق نار خلف أربعة قتلى قرب السفارة البريطانية في صنعاء.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" إن مكتب المدعي العام أمر باعتقال حسين وحازم عبد الله الأحمر أمس بتهمة مهاجمة رجال شرطة والإخلال بالنظام العام.

وتتهم الشرطة أيضا أربعة آخرين من أبناء الأحمر الذي يرأس كذلك حزب الإصلاح اليمني المعارض بالتورط في هذه الاشتباكات التي وقعت يوم الأحد الماضي. ومن المقرر أن يتم استجوابهم أيضا من جانب مكتب المدعي العام في صنعاء اليوم بحسب الوكالة.

وقالت سبأ إن وزارة الداخلية استدعت أمس أبناء رئيس مجلس النواب اليمني الستة، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كانوا قد لبوا هذا الاستدعاء. وأضافت الوكالة أن "أبناء الشيخ عبد الله الأحمر لهم ماض في مثل هذه الأعمال المخالفة للنظام العام والسلامة".

ومن جانبه أصدر مكتب الأحمر بيانا اتهم فيه ضباط الأمن بفتح النار على أبنائه ورفاقهم أثناء حفل زفاف مما أدى إلى وقوع هذه المواجهات التي استمرت نصف ساعة، غير أن المسؤولين يقولون عكس ذلك ويشيرون إلى إصابة ثمانية ضباط في المواجهات. كما أكدت السفارة البريطانية أنها لم تكن مستهدفة من إطلاق النار هذا.

وشددت السلطات اليمنية إجراءات الأمن حول السفارات الغربية منذ الهجوم على المدمرة الأميركية كول في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 والذي راح ضحيته 17 بحارا أميركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة