خسائر لحفتر ببنغازي و"فجر ليبيا" تقصف "الدولة" في سرت   
الجمعة 5/7/1436 هـ - الموافق 24/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:04 (مكة المكرمة)، 3:04 (غرينتش)


أفاد مراسل الجزيرة أن 15 مقاتلا من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قتلوا في اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في منطقتي "فينيسيا" و"قار يونس" شمالي المدينة، بينما تواصل قوات فجر ليبيا معاركها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سرت.

ونقل المراسل عن مصادر طبية أن القتلى لقُوا مصرعهم إثر استهداف مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي ثلاثَ دبابات وسيارة عسكرية كانوا فيها.
 
وفي سرت قتل خمسة جنود وأصيب أكثر من 15 آخرين من أفراد الكتيبة 166 المكلفة من المؤتمر الوطني العام بتأمين مدينة سرت وسط ليبيا، وذلك إثر اشتباكات وقعت بين أفراد الكتيبة وقوات تابعة لتنظيم الدولة في الطريق الساحلي للمدينة.

وكانت طائرة حربية تابعة لفجر ليبيا قد شنت غارات مساء الخميس على مواقع لتنظيم الدولة في مدينة سرت، بعد اشتباكات دامية بين الطرفين بدأت ليل الأربعاء وفق ما أفاد به مسؤولون وشهود، مستهدفة مجمع قاعات واغادوغو وسط المدينة والذي يتخذه التنظيم مقرا للقيادة والسيطرة.

ونقل مراسل الجزيرة عن المتحدث باسم الكتيبة أن القوات التابعة للمؤتمر الوطني العام طلبت من سكان المدينة الابتعاد عن مناطق الاشتباكات وعدم التجول ليلا، للتمكن من الهجوم على مقرات تمركز تنظيم الدولة داخل سرت.

video

معارك طرابلس
من جهة أخرى أجبرت قوات فجر ليبيا ما يعرف بجيش القبائل الموالي لحفتر على التراجع في منطقة العزيزية إلى جنوب غرب العاصمة طرابلس، وفق مصادر من هذه القوات.

واتهمت تلك القوات جيش القبائل بخرق هدنة بينهما كان مقررا أن تستمر ثلاثة أيام بعدما تم التوصل إليها بين زعماء في الجيش وكتيبة الحلبوص التابعة لمدينة مصراتة (شرق طرابلس).

وكانت الهدنة تنص على وقف مؤقت لإطلاق النار بين ممثلين عن منطقة ورشفانة وكتيبة الحلبوص, على أن ترجع الأسر إلى منازلها في منطقة العزيزية والزهراء بشرط تمركز قوات كتيبة الحلبوص في المدينة.

من جهة أخرى قال مسؤول عسكري من قوات حفتر لوكالة الصحافة الفرنسية إن "قوات الجيش والوحدات المساندة أحرزت تقدما في محور بلدة العزيزية (30 كلم جنوب طرابلس) بعد اشتباكات عنيفة مع قوات فجر ليبيا تقدمت من خلاله من محور بلدة الناصرية نحو بلدة الزهراء وسيطرت عليها بالكامل".

وكانت مقاتلة تابعة لفجر ليبيا قد شنت غارات جوية على بلدتي الزنتان والرجبان (180 كلم جنوب غرب العاصمة) دون سقوط إصابات، حسب ما أفاد به مسؤول عسكري.

من جهة أخرى تجددت الاشتباكات في محيط قاعدة الوطية غرب طرابلس بين قوات تابعة للمؤتمر الوطني العام في طرابلس وأخرى موالية لمجلس النواب المنحل بطبرق.

وقال قائد محور قاعدة "الوطية" بقوات المؤتمر الوطني الطاهر الغرابلي إن قواته أحرزت الأربعاء تقدما باتجاه القاعدة، وأوضح أن المعارك مستمرة ضد قوات الزنتان الموالية لمجلس النواب المنحل التي تسيطر على القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة