إقبال قياسي على محرك "دك دك غو"   
الأربعاء 10/8/1434 هـ - الموافق 19/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)
المحرك سجل ثلاثة ملايين عملية بحث في ثمانية أيام

استفاد محرك البحث "دك دك غو" من مخاوف انتهاك الخصوصية التي انتابت مستخدمي محرك البحث الأشهر التابع لشركة غوغل الأميركية بعد تسريبات برنامج التجسس الأميركي "بريزم" والتي ورد فيها أسماء شركات إنترنت كبرى مثل غوغل وفيسبوك وياهو وغيرها.

فقد أشار القائمون على محرك "دك دك غو" في تغريدة على الحساب الخاص بالمحرك في موقع التدوين المصغر "تويتر" أمس الثلاثاء إلى أن عدد الكلمات التي تم البحث عنها من خلال هذا المحرك تجاوز حاجز الثلاثة ملايين.

ويعتبر هذا الرقم قياسيا بالنسبة لهذا المحرك الذي احتاج إلى 1445 يوما للوصول إلى أول مليون عملية بحث، بحسب القائمين عليه، ثم 483 يوما إضافية للوصول إلى المليون الثانية، في حين أنهم احتاجوا إلى ثمانية أيام فقط ليصل هذا العدد إلى ثلاثة ملايين.

وكانت صحيفتا الغارديان البريطانية وواشنطن بوست كشفتا في السابع من هذا الشهر عن وثيقة مسربة من وكالة الأمن القومي الأميركية تتحدث عن مشروع تجسس ضخم يتيح للاستخبارات الأميركية الدخول إلى خوادم كبرى شركات الإنترنت والتقنية، ومنها مايكروسوفت وغوغل وياهو وأبل، والحصول على أية بيانات تحتاجها عن مستخدمي خدمات تلك الشركات.

وحفاظا على سمعتها التي تضررت كثيرا بعد هذا الكشف سارعت الشركات المذكورة إلى نفي تعاونها في برنامج التجسس هذا، مؤكدة التزامها بالحفاظ على خصوصية المستخدمين، كما توالت في استعراض أرقام الطلبات العديدة التي تلقتها من السلطات الحكومية لكشف بيانات المستخدمين منوهة برفض الاستجابة إلا للطلبات الفردية المرفقة بأمر من القضاء.

وبهذا الصدد أكد المدير التنفيذي ومؤسس محرك دك دك دو، جبرائيل واينبرغ، أن هذا المحرك لن يكون بأي شكل من الأشكال أداة لدى برنامج "بريزم"، مضيفا بأنه في حال طلبت وكالة الأمن القومي الأميركية بيانات مستخدمين، فإن تلك البيانات لن تكون ذات فائدة لأن المحرك يتيح لمستخدميه البحث بسرية كاملة، بحيث تبقى معلوماته الشخصية مجهولة وغير معروفة المصدر، على حد تأكيده.

ويذكر أن محرك "دك دك غو" أطلقته شركة أميركية تحمل الاسم ذاته في سبتمبر/أيلول 2008 وهو يرفع شعار حماية الخصوية والبحث بسرية، ولا يسجل بيانات المستخدمين، ولهذا السبب فإنه عند البحث عن موضوع ما فإن جميع المستخدمين يحصلون على النتائج ذاتها دون ترشيح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة