مقتل تسعة أشخاص بتحطم مروحية في كاليفورنيا   
الخميس 1429/8/5 هـ - الموافق 7/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:07 (مكة المكرمة)، 18:07 (غرينتش)
كاليفورنيا شهدت مئات الحرائق هذا العام (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية إن تسعة أشخاص قتلوا في حادث تحطم طائرة مروحية في شمال كاليفورنيا أثناء توجههم للمساعدة في إخماد حرائق الغابات في الولاية.
 
وأشارت المتحدثة باسم دائرة الغابات الأميركية جنيفر رابك إلى أن أربعة أشخاص آخرين –ثلاثة رجال إطفاء وطيار- كانوا على متن المروحية نجوا من الحادث بفضل مساعدة زملاء آخرين كانوا ينتظرون أن يتم نقلهم، موضحة أنه تم نقل المصابين إلى المستشفيات وهم يعانون من حروق شديدة.
 
وقد تسببت النيران المتأججة ووعورة التضاريس وكثافة الغابات بتعقيد جهود فرق الإنقاذ في إيجاد ما تبقى من جثث الضحايا.
 
ووقع حادث تحطم الطائرة مساء الثلاثاء في ظروف غير معروفة، وسقطت في منطقة نائية في غابات شاستا ترينيتي الوطنية ودمرتها النيران.
 
ولم تذكر دائرتا الغابات وشرطة مقاطعة ترينيتي أي تفاصيل أمس بشأن ما إن تم انتشال أي جثث من موقع الحطام، أو ما الذي تنطوي عليه جهود البحث؟
 
وقال المجلس القومي لسلامة النقل إنه كلف فريقاً من المحققين بتحري الحطام والبدء بالعملية الطويلة لاكتشاف أسباب تحطم الطائرة.
 
وتم توظيف عشرة من رجال الإطفاء، بمن فيهم الثلاثة الذين نقلوا إلى المستشفى، من قبل شركة غابات غرايباك لإطفاء الحرائق، بحسب المتحدثة باسم الشركة كيلي ماثيوز، مضيفة أن مصير سبعة من رجال الإطفاء كان مجهولاً حتى ساعة متأخرة من مساء أمس.
 
وكان رجال الإطفاء يعملون على إخماد النيران في الجهة الشمالية لحريق ضخم ينتشر على مساحة أكثر من سبعين كيلومترا مربعا من الغابات الوطنية، وهو جزء من سلسلة حرائق معقدة تم احتواء أغلبها.
 
وقبل تحطم الطائرة مساء الثلاثاء، قتل ثلاثة رجال إطفاء أثناء مكافحتهم حرائق كاليفورنيا هذا العام، أحدهم كلف بمكافحة حرائق شاستا ترينيتي وقتل الشهر الماضي بعد أن سقطت عليه شجرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة