ليفربول يهزم مانشستر يونايتد ويحرز كأس الدرع الخيرية   
الاثنين 1422/5/24 هـ - الموافق 13/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كابتن ليفربول يرفع الدرع الخيرية بعد الفوز على
مانشستر يونايتد 2-1 في المباراة النهائية أمس

فاز ليفربول بكأس الدرع الخيرية بعد تغلبه على مانشستر يونايتد 2-1 في لقاء قوي جرى أمس الأحد على ملعب الألفية في مدينة كارديف عاصمة ويلز. ويقام هذا اللقاء كل عام بين الفائز بكأس الاتحاد الإنجليزي وبطل الدوري.

وخرج ليفربول متقدما من الشوط الأول بهدفين أحرزهما غاري مكاليستر من ضربة جزاء في الدقيقة الأولى ومايكل أوين في الدقيقة 16.

وسجل الهولندي رودفان نيستلروي المنضم حديثا إلى يونايتد مقابل 28.1 مليون جنيه (ما يعادل 40 مليون دولار) هدف فريقه في الدقيقة 51، وبعدها هيمن يونايتد على اللقاء حتى نهايته ولكن ليفربول تمكن من الصمود حتى فاز في الأرض نفسها التي حصل فيها على كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وكأس أندية المحترفين الموسم الماضي.

صراع عنيف على الكرة
وتقدم ليفربول بعد مضي 42 ثانية فقط عندما عرقل روي كين داخل المنطقة داني ميرفي فسجل مكاليستر من ضربة الجزاء، ثم أضاف أوين الهدف الثاني بعد خطأ من المدافع الدولي الهولندي ياب ستام.

وأنقذ ساندر وسترفيلد حارس ليفربول مرماه مرتين من كين كابتن يونايتد الذي سدد أيضا كرة ارتطمت بالقائم في الشوط الثاني. وتألق فان نيستلروي في الشوط الثاني بعد أن أحرز الهدف عقب مراوغته حارس مرمى ليفربول.

وبهذا يكون يونايتد قد انهزم في المواسم الثلاثة الماضية في مباراة الدرع الخيرية، ولكنه كان يفوز بعدها بالدوري الممتاز في كل مرة. وهو يريد أن يتكرر الشيء نفسه هذا الموسم حيث يأمل في أن يصبح أول من يفوز بالدوري أربعة مواسم متتالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة