رؤساء الأركان العرب يدعون فريق عمل لدراسة "القوة المشتركة"   
الخميس 4/7/1436 هـ - الموافق 23/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

قرر رؤساء أركان جيوش الدول العربية في اجتماع عقد أمس الأربعاء بالقاهرة دعوة فريق عمل لدراسة تشكيل قوة عسكرية عربية مشتركة، وقالوا إن الفريق سيجتمع خلال الأسابيع المقبلة.

وقال بيان في ختام الاجتماع الذي عقد بمقر جامعة الدول العربية "خلص الاجتماع.. إلى دعوة فريق رفيع المستوى يعمل تحت إشراف رؤساء أركان القوات المسلحة بالدول الأعضاء لدراسة كافة الجوانب المتعلقة بهذا الموضوع".

وأضاف البيان أن الفريق سيدرس "الإجراءات التنفيذية وآليات العمل والموازنة المطلوبة لإنشاء القوة العسكرية العربية المشتركة وتشكيلها، فضلا عن الإطار القانوني اللازم لآليات عملها".

وأوضح أن من المنتظر أن يعقد الفريق المشار إليه اجتماعه في الأسابيع المقبلة على أن تعرض نتائج أعماله على اجتماع مقبل لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء بالجامعة.

وذكر البيان الختامي للقمة العربية التي عقدت بمنتجع شرم الشيخ في مصر أواخر الشهر الماضي، أن القادة العرب وافقوا على اقتراح بإنشاء قوة مشتركة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اقترح تشكيل القوة، وفي اجتماع مهد لمؤتمر القمة العربية وافق وزراء الخارجية العرب يوم 26 مارس/آذار الماضي على رفع توصية للقمة العربية بإنشاء القوة.

وستكون المشاركة في القوة اختيارية من جانب الدول العربية، ومهمتها التدخل السريع لمواجهة أي تهديدات تتعرض لها أي دولة عربية.

وتأتي خطوات تشكيل القوة العربية في وقت تقول فيه دول عربية إن تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى الصيف الماضي على أجزاء كبيرة من العراق وسوريا يمثل تهديدا أمنيا بالغا لها.

وقال بيان رؤساء الأركان إن تشكيل القوة سيكون "لصيانة الأمن القومي ومكافحة الإرهاب".

وحضر الاجتماع رؤساء أركان جيوش الدول العربية أو ممثلون لهم ومن بين تلك الدول السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والمغرب والسودان والأردن والجزائر وليبيا وتونس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة