كيري: تنظيم الدولة بأولويات السياسة الخارجية   
الخميس 4/4/1437 هـ - الموافق 14/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:29 (مكة المكرمة)، 23:29 (غرينتش)

استحوذ تنظيم الدولة الإسلامية على خطاب وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء عن أولويات السياسة الخارجية كما حددتها إدارة الرئيس باراك أوباما في آخر سنة من ولايته.

وقال كيري إن التصديَ لتنظيم الدولة وأتباعه خارج الشرق الأوسط وحتى داخل الأراضي الأميركية من أهم الأولويات، مشددا على ضرورة الاعتراف بنجاح التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في استهداف تنظيم الدولة، مع عدم تجاهل أن واقع الميدان ما زال يكشف عن قدرات للتنظيم في التحرك ليس في سوريا والعراق فحسب بل أيضا في ليبيا، والتسلل إلى أوروبا والولايات المتحدة نفسها، مؤكدا أن ردع منتسبي التنظيم على الأرض الأميركية بات أولوية وهاجسا في الوقت نفسه.

ورأى مراقبون أن إسهاب كيري في الحديث عن استراتيجيات واشنطن وخلفها حلفاؤها في التصدي للتنظيم حمل رسائل لمنافسي إدارة أوباما من الجمهوريين في الانتخابات بأن الديمقراطيين ما زالوا يمتلكون المبادرة بعد أن استغل خصوم الداخل ملفات الخارج لمهاجمة الديمقراطيين.

وعن الوضع في سوريا، شدد كيري على ضرورة الحل السلمي للصراع، دون ذكر الأسلوب الأمثل لتحقيق ذلك.

وبخصوص إيران اكتفى كيري بالإشادة بـالاتفاق النووي كأحد إنجازات وزارته في العام الماضي، موجها شكره لـطهران بعد ساعات فقط من إفراجها عن طاقم زورقين أميركيين احتجزته في مياه الخليج القوات الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة