سلسلة غارات واشتباكات بغزة توقع 19 شهيدا   
الخميس 1429/4/11 هـ - الموافق 17/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
الغارة الخامسة استهدفت مدنيين بالبريج وأوقعت نحو 30 شهيدا وجريحا (الفرنسية)

ارتفع عدد شهداء الغارة الإسرائيلية الخامسة في صفوف المدنيين بمخيم البريج في قطاع غزة إلى 13 شهيدا إضافة إلى نحو 25 جريحا, ليصل إلى 19 عدد شهداء الأربعاء في سلسلة الغارات الإسرائيلية والاشتباكات, وسط تنديد من السلطة الفلسطينية.
 
فقد أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارته لموسكو بشدة التصعيد الإسرائيلي في القطاع.
 
ودعا عباس الحكومة الإسرائيلية إلى وقف العدوان, كما دعا جميع الأطراف إلى التجاوب مع الجهود المصرية من أجل التهدئة ورفع معاناة الفلسطينيين وتجنب ما وصفه بويلات التصعيد العسكري المستمر.
 
وجاءت تلك الإدانة بينما قال مراسل الجزيرة إن 13 مدنيا استشهدوا في غارة بعد ظهر أمس على مخيم البريج وسط قطاع غزة.
 
المصور شناعة التقط آخر صور التصعيد الإسرائيلي على غزة قبيل استشهاده (رويترز)
مصور رويترز
وقالت المصادر إن من بين الشهداء أيضا مصور وكالة رويترز فضل شناعة (25 عاما), كما أصيب مساعده بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى.
 
وأوضحت مصادر طبية أن ثلاثة أطفال وامرأة أصيبوا بجروح مختلفة بينهم عدد من الحالات الخطرة خلال الغارة الأخيرة. وتوقعت المصادر ارتفاع عدد الشهداء جراء تلك الإصابات.
 
وأفاد شهود عيان بأن طائرة إسرائيلية أطلقت أربعة صواريخ على الأقل فسقط اثنان منها قرب منازل مواطنين شرق المخيم.
 
تصعيد إسرائيلي
وفي عمليات توغل واشتباكات سابقة, استشهد أربعة من كتائب القسام بينهم قائد ميداني يدعى عبد الكريم الخيسي (35 عاما)، في حين أشارت الكتائب إلى أن الشهداء الثلاثة الباقين هم مصطفى التتر وكرم الوادية ومحمود حلس.
 
وقال سكان فلسطينيون إن قوات الاحتلال دمرت أثناء انسحابها من المنطقة صباح اليوم مسجدا واقتلعت أشجار زيتون وبرتقال، كما اعتقلت عددا من الفلسطينيين بينهم عبد السلام الحية شقيق القيادي البارز في حماس خليل الحية، إضافة إلى شفيق الحية من العائلة نفسها.
 
وفي تطور متصل أعلنت سرايا القدس استشهاد أحد عناصرها فجر الأربعاء في مدينة رفح جنوبي القطاع، مشيرة إلى أنه استشهد أثناء تأديته ما وصفته بالمهمة "الجهادية" دون ذكر تفاصيل.
 
وكان ناشط من سرايا القدس استشهد وأصيب ثلاثة فلسطينيين آخرين في غارة إسرائيلية استهدفت دراجته النارية في مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة.
 
حماس قالت إنها نصبت كمينا للجنود الإسرائيليين شرقي القطاع (رويترز)
خسائر إسرائيلية
وفي سياق متصل أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل ثلاثة من جنوده وإصابة خمسة آخرين في اشتباكات مع مقاومين فلسطينيين شرقي قطاع غزة، عقب توغل قواته فجر اليوم مئات الأمتار قرب معبر ناحال عوز باتجاه حيي الشجاعية والزيتون شرق وجنوب مدينة غزة.
 
وكانت ناطقة عسكرية أشارت إلى تعرض القوات الإسرائيلية لهجوم جنوب نحال عوز أوقع العديد من الضحايا، دون تأكيد سقوط قتلى. وأشارت إلى معارك عنيفة دارت في الشجاعية مع مقاومين فلسطينيين أطلقوا قذائف مضادة للدبابات وقذائف هاون ورصاصا على الجنود.
 
وقد تبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية(حماس) في مؤتمر صحفي، قتل الجنود الإسرائيليين في "كمين".
 
وأكد المتحدث باسم القسام أبو عبيدة أن هذه العملية جاءت لترسل "رسالة للعدو الصهيوني أن قطاع غزة سيبقى الصخرة الملتهبة التي تتحطم عليها كل أحلامه السقيمة ومخططاته الإجرامية، وسنواجه الاحتلال بالمزيد المزيد من العمليات المحكمة وكمائن الموت المعدة لجنوده الجبناء".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة