هل تنسى بعض العضلات أثناء الرياضة؟   
الجمعة 1436/6/14 هـ - الموافق 3/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)

يربط الكثيرون ممارسة التمارين الرياضية بالمظهر الجيد، إذ يكون شكل الجسم الجذاب هو هدفهم الأساسي من وراء ممارسة الرياضة، مما يؤدي للتركيز على عضلات معينة لها صلة مباشرة بالمظهر ونسيان عضلات أخرى مهمة لتصبح "عضلات منسية".

وينسى الكثيرون أن العضلات تعمل مع بعضها في وحدة واحدة فتدريب عضلات الكتفين يجب أن يتم بالتوازي مع تدريب باقي عضلات المنطقة التي تعمل مع الكتفين.

وعن أشهر الأخطاء في التمارين الرياضية قال ميشائيل هامل -خبير الطب الرياضي ببرلين- لمجلة "فوكوس" الألمانية، إن معظم الرجال في الوقت الحالي يهتمون بالحصول على تقاسيم عضلات البطن وينسون عضلات أخرى لا تظهر بوضوح في شكل الجسم ولكن لها دورا مهما في حركة الأرداف.

ومن بين العضلات المنسية في التمارين الرياضية، هي المنطقة بين كعب وأصابع القدم نظرا لكونها غائرة بعض الشيء. وينطبق الأمر نفسه على العضلة الرباعية الموجودة في الجهة الأمامية من الفخذ والتي تقوم بدور مهم في حمايته. ورغم أهمية هذه العضلة فإن معظم تمارين الساقين تتجاهلها.

ولا تقتصر مشكلة بعض العضلات في الجسم على ضعفها نتيجة عدم تحريكها فقط، فالمشكلة تكون أيضا في وجود بعض العضلات في حالة شد دائمة مثل العضلة الكمثرية بمنطقة الحوض والتي تكون مشدودة نتيجة الجلوس لساعات طويلة في المكتب أو السيارة. ويؤدي إهمال هذه العضلة إلى ظهور مشكلات عرق النسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة