نوال السعداوي تشترط محاكمة علنية للعودة لمصر   
السبت 13/2/1428 هـ - الموافق 3/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

نوال السعداوي تواجه اتهامات بالإساءة للإسلام
(رويترز-أرشيف)
قالت الكاتبة المصرية نوال السعداوي إنها على استعداد لـ"قطع" أعمالها والعودة إلى مصر في حال إجراء محاكمة علنية لها على الأفكار التي تتبناها وينظر إليها البعض على أنها مسيئة للإسلام.

وقالت السعدواي (70 عاما) في تصريحات صحفية إنها لن تعود إلى مصر قبل ستة أشهر لارتباطها بالعمل كأستاذة زائرة في عدد من الجامعات الأميركية خلال الفترة المقبلة.

غير أنها أردفت بالقول "سأقطع أعمالي وأعود للقاهرة إذا قبلوا إجراء محاكمة علنية"، مجددة نفيها بأنها هربت من مصر على خلفية الدعاوى القضائية التي تلاحقها بسبب آرائها. وتقيم السعداوي حاليا في بروكسل.

وتردد أن مجمع البحوث الإسلامية في مصر قرر تقديم بلاغ ضد السعداوي بسبب مسرحيتها "الإله يقدم استقالته في اجتماع القمة" باعتبار أنها تتضمن إساءات للذات الإلهية والأديان.

وسبق للنيابة المصرية قبل شهر التحقيق مع الكاتبة، التي حصلت على عدد من الجوائز وترجمت كتبها إلى أكثر من 30 لغة، بتهمة الإساءة للإسلام أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة