يهود ألمانيا يطالبون ميركل بقيادة تحالف دولي ضد إيران   
الأحد 1428/1/24 هـ - الموافق 11/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:32 (مكة المكرمة)، 8:32 (غرينتش)
مجلس اليهود طالب بمقاطعة إيران اقتصاديا أيضا وتجميد الضمانات المقدمة لها (الجزيرة نت-أرشيف)

خالد شمت-برلين

طالب المجلس المركزي لليهود في ألمانيا حكومة المستشارة أنجيلا ميركل بالمبادرة بسرعة لتشكيل وقيادة تحالف دولي للتصدي لما أسماه "خطر نظام الملالي الموجود في طهران".

ووجهت رئيسة المجلس شارلوتا كنوبلوخ بمناسبة انعقاد مؤتمر الأمن الدولي في ميونيخ رسالة مفتوحة إلى المستشارة الألمانية قالت لها "يتعين عليك العمل بحزم مع تحالف دولي واسع يضم أميركا وأوروبا وروسيا للتصدي للسياسة العدوانية للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد".

وأوضحت كنوبلوخ -في رسالتها التي حصلت الجزيرة نت على نسخة منها- أن ألمانيا مدعوة للقيام بهذا الدور بسبب علاقتها الاقتصادية المميزة بإيران وتوليها حاليا منصب الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

واعتبرت أنه "يجب على ألمانيا إنهاء سياسة التفرج والانتظار والتحرك بفاعلية وقوة لوقف الانتهاكات الجارية لحقوق الإنسان في إيران ومنع نظام الملالي الديكتاتوري من المضي قدما في زيادة وتطوير قدراته التسليحية".

وذكرت المسؤولة اليهودية أن "التهديدات الإيرانية الأخيرة بالهجوم على السفن الأميركية في الخليج أظهرت الوجه الحقيقي للديكتاتور أحمدي نجاد وقضت علي أي تشكك في نوايا العالم تجاه ملالي طهران الحربية وسياساتهم التخويفية". 

وأشارت إلى أن المؤتمر الذي عقد مؤخرا في طهران تحت رعاية الرئيس أحمدي نجاد لتكذيب المحرقة اليهودية مثل استفزازا متعمدا لليهود في كل مكان.

ودعت كنوبلوخ المستشارة ميركل للإعلان لرئيس المفاوضين النوويين الإيرانيين علي لاريجاني خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن عن رفض المجتمع الدولي تقديم أي تنازل لحكومته وأنه سيعمل على التصدي للخطر الذي تمثله بكل الوسائل والأساليب.

واقترحت على ميركل البدء قبل أي شيء بتنفيذ مقاطعة اقتصادية ألمانية قومية شاملة لإيران، ووقف تصدير كافة أنواع البضائع إليها، وتجميد المصارف والمؤسسات الاقتصادية الألمانية لضماناتها الدولية المقدمة لطهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة