اعتقال صحفيين بريطانيين في فضيحة تجسس   
الخميس 1434/5/3 هـ - الموافق 14/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)

الفضيحة مثلت ضغطا على قطب الإعلام روبرت مردوخ الذي كانت صحفه متورطة بشكل أساسي (الأوروبية)

اعتقلت الشرطة البريطانية أربعة من الصحفيين الحاليين والسابقين اليوم الخميس في إطار تحقيق في فضيحة التجسس غير القانوني على الهواتف. وقالت الشرطة إن الجرائم المزعومة تعود إلى 2003-2004.

وأدت الفضيحة التي بلغت ذروتها عام 2011 إلى إغلاق صحيفة، وإطلاق تحقيق قضائي في اللوائح التي تحكم عمل الإعلام، ومثلت ضغطا على قطب الإعلام روبرت مردوخ الذي كانت صحفه هي المتورطة بشكل أساسي.

والصحفيون الذين اعتقلوا اليوم -ثلاثة رجال وامرأة واحدة- هم موظفون حاليون أو سابقون في مجموعة ميرور التي تنشر صحيفتي ميرور وصنداي ميرور.

ومن بين المعتقلين محرر صحيفة صنداي بيبول جيمس سكوت، حسبما ذكرت صحيفة الغارديان، مما سيجعله أول محرر عامل يعتقل في هذه القضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة