توقعات بقرب توقيع اتفاق ائتلاف العمل وليكود   
الثلاثاء 9/11/1425 هـ - الموافق 21/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:26 (مكة المكرمة)، 22:26 (غرينتش)
الاتفاق صار وشيكا بعد وضع اللمسات الأخيرة (الفرنسية)

رجحت مصادر في العمل وليكود الإسرائيليين أن يوقع مسؤولو الحزبين في وقت لاحق اليوم على اتفاق تشكيل الحكومة الائتلافية بينهما، بعد أن أنهيا وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق.
 
ونقل مراسل الجزيرة في فلسطين عن مسؤولين في الحزبين أن الاتفاق يقضي بتعيين رئيس العمل شمعون بيريز في منصب القائم بأعمال رئيس الوزراء، إضافة لإسناد حقيبة وزارية له.
 
كما ينص الاتفاق على حصول الحزب على ست حقائب وزارية ووزارتين دون حقائب وثلاثة مناصب لنائب وزير.
 
ويمنح الاتفاق ليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء أغلبية جديدة في الكنيست ليتمكن من تحاشي انتخابات مبكرة. ويأمل أرييل شارون عرض حكومته على الكنيست الخميس المقبل.
 
"
لن يشغل حزب العمل بزعامة شمعون بيريز أيا من حقائب الخارجية والمالية والدفاع التي ستبقى في يد ليكود
"
وفضلا عن الحقيبة التي سيتولاها بيريز, فإن الحقائب الوزارية الخمس الأخرى المخصصة للعمل ستكون الداخلية والإسكان والبناء والبنى التحتية والسياحة والاتصالات. ولن يحصل الحزب المعارض على حقائب الخارجية والمالية والدفاع لأنها ستبقى تحت سيطرة ليكود.
 
وبعد ضم حزب العمل سيلجأ شارون -الذي يشغل حزبه أربعين مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 نائبا- إلى ضم تشكيل ديني صغير هو "اليهودية الموحدة للتوراة" الذي يمثله خمسة أعضاء إلى الائتلاف الحكومي, لأن العمل لا يشغل سوى 19 مقعدا بالكنيست. وستكون هذه ثاني حكومة وحدة وطنية يترأسها شارون منذ انتخابه رئيسا للوزراء في فبراير/ شباط 2001.
 
وقد وافق العمل على الانضمام مجددا إلى حكومة شارون بدعوة من بيريز, للسماح له بتطبيق خطة الفصل أحادية الجانب التي تنص على الانسحاب من قطاع غزة عام 2005 ومن أربع مستوطنات شمال الضفة الغربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة