مقتل ثلاثة أشخاص وجرح خمسة بولاية كوجرات   
الثلاثاء 1423/2/10 هـ - الموافق 23/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال يقفون قرب جثة مسلم أحرقه متطرفون هندوس غربي ولاية كوجرات أوائل الشهر الحالي
قتل اليوم ثلاثة أشخاص حرقا كما جرح خمسة آخرون في أحدث مواجهات بين المسلمين والهندوس في ولاية كوجرات الهندية. وبهذه الحصيلة الجديدة يبلغ عدد القتلى منذ نهاية الأسبوع حوالي 30 شخصا.

ووقعت المواجهات في أنحاء متفرقة من مدينة أحمد آباد التي شهدت بداية أعمال العنف بعد قيام مجهولين بإحراق قطار كان يحمل هندوسا متطرفين في أواخر فبراير/ شباط الماضي.

واثنان من القتلى مسلمان والثالث هندوسي اندلعت إثر مقتله هجمات انتقامية على مناطق المسلمين ومحلاتهم في الحي القديم من المدينة.

وقال مسؤول حكومي إن المواجهات التي اندلعت في وقت مبكر اليوم خلفت وراءها خمسة جرحى. وذكر مسؤول في الولاية أن الوضع الآن تحت السيطرة غير أنه قال إن التوتر لا يزال قائما.

وقتل حوالي 30 شخصا في المواجهات الطائفية في الولاية في نهاية الأسبوع كما أن أكثر من 800 شخص-معظمهم من المسلمين- قتلوا منذ بداية موجة العنف, حسب تقديرات حكومية. ويرى مراقبون أن الاضطرابات الطائفية -التي تعتبر الأسوأ في الهند منذ عشر سنوات- ستزيد من الضغوط على الحكومة الهندية التي تواجه أكبر أزمة منذ تولي رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي السلطة عام 1999 لفشلها في احتواء أحداث الشغب.

وانتقدت الهند أمس ما وصفته بالتدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية فيما يتعلق بالأحداث الطائفية التي شهدتها ولاية كوجرات في الآونة الأخيرة، وقالت إن على المجتمع الدولي أن يتفهم الجهود التي تبذلها نيودلهي لاحتواء الموقف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة