تفشي التيفوئيد بمخيم اليرموك بدمشق   
الأربعاء 1436/11/5 هـ - الموافق 19/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) اليوم الأربعاء أن مرض التيفوئيد المعدي تفشى بين اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك المحاصر جنوب دمشق، حيث أعلن عن ست إصابات حتى الآن.

وأكد بيان للمتحدث باسم الوكالة الأممية كريس غانيتس أن المرض المعدي بدأ يتفشى بين المواطنين المحاصرين داخل المخيم، مشددا على ضرورة وصول الطواقم الطبية للمواطنين داخل المخيم.

وهذه المرة الأولى التي تتمكن فيها طواقم الأونروا من الوصول إلى المدنيين المحاصرين في مخيم اليرموك منذ 8 يونيو/حزيران الماضي.

وطالبت الوكالة الأطراف المتنازعة في المخيم بالالتزام بحماية أرواح المدنيين، مشددة على الحاجة إلى تأسيس ظروف آمنة تمكنها من تقديم المساعدة لإنقاذ حياة المدنيين.

يشار إلى أن قوات النظام السوري تحاصر مخيم اليرموك الذي يقطنه أكثر من 18 ألف فلسطيني منذ أكثر ثلاث سنوات.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن التيفوئيد يصيب نحو 21 مليون شخص كل عام، بينما تقدر وفياته السنوية بمئات الآلاف، وينجم هذا المرض أساسا عن طريق البكتيريا السالمونيلا في الطعام أو المياه الملوثة مع البراز أو البول من المصابين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة