جرح أربعة في هجوم على اجتماع للقادة الكشميريين   
الاثنين 1422/1/30 هـ - الموافق 23/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس مؤتمر الحرية عبد الغني بت (يسار) يتحدث مع أنصاره خارج مقر الحزب في سرينغار (أرشيف)
أصيب أربعة من أنصار تحالف مؤتمر الحرية لعموم الأحزاب الكشميرية بجروح في هجوم بقنبلة على مقر المؤتمر بسرينغار بينما كان قادة التحالف يعقدون اجتماعا للبت في دعوة هندية لبدء حوار سياسي، وكانت انفجارت شهدتها مناطق متفرقة في كشمير أوقعت 13 جريحا بينهم ثمانية جنود.

وأوضح المتحدث باسم مؤتمر الحرية راشد أحمد أن ثلاثة أشخاص كانوا يركبون دراجة نارية ألقوا قنبلة على تجمع لأنصار المؤتمر خارج المقر بعد ساعة من بدء اجتماع 23 زعيما من المجلس العام لمؤتمر الحرية.

وأكد المتحدث أن الهجوم لم يؤثر في اجتماع القادة الذين استمروا في محادثاتهم من دون انقطاع وكان زعيم مؤتمر الحرية عبد الغني بت قال للصحفيين إنه سوف يستمع إلى آراء القادة الأعضاء في التحالف لعرض تلك الآراء على اللجنة التنفيذية لاتخاذ القرار النهائي بشأن الدعوة الهندية.

يذكر أن اللجنة التنفيذية لزعماء مؤتمر الحرية فشلت في اتخاذ قرار بشأن الدعوة الهندية أثناء اجتماع عقدته في سرينغار الثلاثاء الماضي.

ويشهد مؤتمر الحرية انقساما داخليا بين مؤيدي الحل السياسي لقضية كشمير وأنصار الحل العسكري و"الجهاد". ويقول مؤتمر الحرية إن أي حوار حول مستقبل ولاية جامو وكشمير سيكون مصيره الفشل ما لم تشترك باكستان فيه، وهو ما ترفضه نيودلهي.

ويطالب التحالف الذي يضم أكثر من عشرين حزبا ومجموعة كشميرية بتطبيق قرار الأمم المتحدة لعام 1948 بشأن كشمير والداعي إلى إجراء استفتاء شعبي حول مستقبل الإقليم.

وعينت الهند قبل أسبوعين مفاوضا خاصا لإجراء محادثات سلام مع الأحزاب الكشميرية، وقام المفاوض الهندي بتوجيه دعوة إلى الأطراف الكشميرية لحضور حوار سياسي بشأن النزاع في الإقليم.

وجود كثيف للقوات الهندية
في كشمير (أرشيف)
من ناحية أخرى قالت الشرطة الهندية إن سلسلة انفجارات هزت اليوم مناطق متفرقة من الإقليم الخاضع لسيطرة الهند مما أدى إلى جرح 13 شخصا بينهم ثمانية جنود هنود.

وأوضحت مصادر الشرطة أن ضابطا هنديا وأربعة جنود جرحوا من جراء انفجار لغم بسيارتهم في منطقة بارامولا شمالي سرينغار. كما جرح ثلاثة جنود ولحقت أضرار بسيارتهم في انفجار لغم آخر في منطقة دودا جنوب غرب سرينغار.

وفي حادث آخر قالت الشرطة الهندية إن خمسة مدنيين جرحوا في انفجار قرب موقف حافلات في منطقة دودا جنوب غرب سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الانفجارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة