مقتل عقيد روسي ومرافقه في الشيشان   
السبت 1424/10/6 هـ - الموافق 29/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجيش الروسي في الشيشان يتكبد خسائر شبه يومية(أرشيف - رويترز)
أعلن قائد القوات الروسية في القوقاز أن عقيدا في الجيش وسائقه قتلا في الشيشان بعدما أمطر مسلحون مجهولون سيارتهما بوابل من النيران.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن المصدر قوله إن القتيلين كانا عائدين من شالي جنوبي غرب الشيشان إلى قاعدة خانكالا الروسية قرب العاصمة غروزني عندما تعرضت سيارتهما للهجوم. ولم تذكر الوكالة تفاصيل أخرى عن الهجوم.

وتحاول موسكو جاهدة السيطرة على الأوضاع الأمنية في هذه الجمهورية الساعية للاستقلال منذ أن دخلتها القوات الروسية عام 1999 وقضت على الحكومة التي كان يتزعمها الرئيس أصلان مسخادوف المطالبة بالاستقلال عن روسيا.

ولم تفلح الجهود الروسية في وضع حد لهجمات المقاتلين الشيشان رغم إجراء انتخاب رئيس شيشاني موال لروسيا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان قائد المقاتلين العرب في الشيشان أبو الوليد الغامدي قال هذا الشهر في شريط فيديو تلقت الجزيرة نسخة منه إن مجلس شورى المقاومة الشيشانية قرر تصدير العمليات العسكرية إلى خارج الجمهورية القوقازية وبالتحديد إلى الأراضي الروسية وأهداف عسكرية داخل الجمهوريات الإسلامية في الاتحاد الروسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة