السعودية تفرج عن الداعية محسن العواجي   
الأربعاء 1427/2/22 هـ - الموافق 22/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

محسن العواجي (الجزيرة نت -أرشيف) 

أفرجت السلطات السعودية اليوم عن الداعية الإسلامي محسن العواجي بعد اعتقاله لنحو 11 يوما بتهمة توجيه انتقادات مباشرة لأعضاء في الحكومة السعودية.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" والمنظمة العربية للإعلام وجهتا الخميس الماضي رسالة إلى العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز نددتا فيها باعتقال العواجي، ودعت الملك للتدخل للإفراج عنه وإعادة فتح مواقع على شبكة الإنترنت أغلقت لنشرها مقالاته.

وكتب الداعية السعودي مؤخرا مقالا انتقد فيه مستشاري الأسرة الحاكمة في السعودية. وأكد أن هناك مجموعة وصفها بالليبرالية من الوزراء والمسؤولين هي القوة الحقيقية في البلاد وتعمل من وراء الستار من خلال اتصال مباشر مع العاهل السعودي.

على إثر نشر ذلك المقال الذي تضمن أيضا انتقادات لسياسات وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي حجبت السعودية موقع منتدى الوسطية على الإنترنت الذي كان يشرف عليه العواجي نفسه.

وكان العواجي اعتقل مع عشرات من الإسلاميين والكتاب في التسعينات من القرن الماضي لمدة أربع سنوات بسبب مطالبات بإدخال إصلاحات ديمقراطية في المملكة.

ويعتبر النقد المباشر للأسرة الحاكمة خطا أحمر لوسائل الإعلام في السعودية التي أصبحت منفتحة تجاه نقاشات قوية بشأن الإصلاحات السياسية والاقتصادية وهو أمر لم يكن متصورا قبل عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة