أنباء عن رصد قوات رواندية بمدينة حدودية كونغولية   
الخميس 1425/10/19 هـ - الموافق 2/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:40 (مكة المكرمة)، 17:40 (غرينتش)
رصدت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية نحو مائة جندي رواندي في مدينة غوما الواقعة على الحدود بين البلدين في شرق البلاد.
 
وقال رئيس البعثة الدولية في غوما إنه أرسل فريقا تابعا للبعثة إلى المنطقة المعنية الواقعة في إقليم روتشوري الحدودي، لكنه أكد أن هذه المعلومات لم تثبت صحتها بعد.
 
تأتي هذه التصريحات في ظل تقارير أفادت أن الحكومة الرواندية عززت قواتها على طول الحدود الرواندية الكنغولية استعداد لملاحقة قبائل الهوتو الذين فرو عام 1994 إلى الكونغو أثناء المعارك التي نشبت بين قبيلتي الهوتو والتوتسي.
 
وتقول رواندا إن هذه القبائل تشكل خطرا على الأمن والسلام في البلاد التي خرجت من حرب طائفية راح ضحيتها أكثر من مليون شخص غالبيتهم من التوتسي.
 
وكان الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا قد أعلن في وقت سابق أنه قرر إرسال عشرة آلاف  جندي إلى الحدود مع رواندا بسبب التوتر المتصاعد على الحدود معها.
 
كما قال الرئيس الرواندي بول كاغامي الذي ينتمي إلى قبيلة التوتسي إنه مصمم على اتخاذ إجراء عسكري ضد متمردي الهوتو الروانديين الموجودين عبر الحدود مع الكونغو الديمقراطية، وأقر بأن بعض هؤلاء الجنود قد أرسل إلى هناك بالفعل.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة