ويلما يتجه إلى فلوريدا وسط تحذيرات من خطورته   
الاثنين 1426/9/22 هـ - الموافق 24/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)

 كوبا أجلت أكثر من نصف مليون شخص بغرب البلاد تحسبا لدمار ويلما (الفرنسية) 

يتجه الإعصار ويلما بسرعة كبيرة نحو ولاية فلوريدا بجنوب الولايات المتحدة بعد أن اشتدت قوته لترتفع إلى الدرجة الثالثة على مقياس "سافير-سيمبسون".

وقال مسؤول في المركز الوطني للأعاصير إن الإعصار ويلما يواصل تقدمه مصحوبا برياح تبلغ سرعتها 185 كلم في الساعة وأمطار غزيرة. وحسب المركز فإن ويلما قد يحتفظ بالقوة نفسها حتى بلوغه فلوريدا.

وحذر مدير المركز الوطني للأعاصير ماكس مايفيلد في تصريح لمحطة CNN التلفزيونية من خطورة الإعصار، ودعا سكان المنطقة الساحلية ممن لم يتم إجلاؤهم إلى التوجه إلى الملاجئ.

واستباقا لقدوم الإعصار أرسلت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الموظفين الذين يعملون في مركز كينيدي الفضائي في كاب كانافيرال إلى منازلهم وأغلقت أبواب مركباتها الفضائية الثلاث.

ويلما خلف ثمانية قتلى ودمارا هائلا في المكسيك (الفرنسية)
وأشارت إلى أن الأبواب الخارجية للمركبات ديسكوفوري وإنديفور وأتلانتس أغلقت، كما أن المكوك الفضائي "نيو أوريزونس" الذي سيستعمل في المهمة إلى الكوكب بلوتون العام المقبل, وضع داخل مستوعب معدني.

من جهتها أخلت كوبا حتى الآن حوالي 625 ألفا من إقليم بينار ديل ريو بأقصى غرب البلاد تحسبا للدمار المتوقع من جراء الإعصار ويلما الذي كان قد خلف ثمانية قتلى ودمارا هائلا لدى مروره في شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك قبل يومين.

العاصفة ألفا
من جهة أخرى اجتاحت العاصفة الاستوائية ألفا هايتي وجمهورية الدومنيكان متسببة في سقوط أمطار غزيرة وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وتشريد الآلاف.

وقال شهود عيان في منطقة كارفور قرب بور أو برنس عاصمة هايتي إن أربعة أشخاص كانوا يسيرون بمحاذاة قاع نهر جاف عندما فاجأهم سيل شديد أودى بحياة اثنين منهم.

"
 العاصفة ألفا تشكلت في البحر الكاريبي يوم السبت لتصبح العاصفة الثانية والعشرين هذا الموسم في المحيط الأطلسي، محطمة بذلك الرقم القياسي لعدد العواصف الذي سجل عام 1933
"
وقال المصدر ذاته إن شخصا آخر مات في ظروف مماثلة في مكان قريب ولكن مسؤولي الحماية المدنية قالوا إنهم لم يتأكدوا بعد من هذه التقارير.

وفي جمهورية الدومينكان التي تشارك هايتي جزيرة هيسبانيولا قالت السلطات إنه تم إجلاء 35 ألف شخص من ديارهم في جنوب البلاد بعد وصول العاصفة ألفا إلى البر قرب بلدة باراهونا.

وتشكلت العاصفة في البحر الكاريبي يوم السبت لتصبح العاصفة الثانية والعشرين هذا الموسم في المحيط الأطلسي محطمة بذلك الرقم القياسي لعدد العواصف الذي سجل عام 1933.

وفي العام الماضي حصد الإعصار جين أرواح ما يصل إلى ثلاثة آلاف شخص في ميناء جونايفس وما حوله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة