"لغة نسوية" تغلق صحيفة شرق الإيرانية   
الجمعة 1428/7/27 هـ - الموافق 10/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

آخر عدد من شرق قبل الإغلاق (الجزيرة-نت)

                                                       
                                                        الجزيرة نت–طهران

 

أصدرت الحكومة الإيرانية قرارا بإغلاق صحيفة شرق للمرة الثالثة على التوالي على الرغم من أن عمرها المهني لا يتجاوز خمس سنوات.

 

وبررت الحكومة هذا القرار بسبب قيام الصحيفة المذكورة بنشر مقابلة تحت عنوان "لغة نسوية" مع الشاعرة الإيرانية المقيمة في كندا ساقي قهرمان.

 

وبحسب ما جاء في محضر جلسة هيئة الرقابة على المطبوعات بتاريخ 6 أغسطس/آب 2007 فقد جاء التوقيف بسبب "مقابلة مع أحد المناوئين للثورة والمروجين للفسق والشذوذ الجنسي الذي اشتهرت به، وقد عبرت الشاعرة عن مكنونات قلبها بهذا الصدد خلال المقابلة المنشورة في شرق".

 

وأضاف محضر الجلسة "استنادا إلى المادة السادسة من قانون المطبوعات توقف صحيفة شرق عن الصدور وتحول إلى المراجع القضائية".

 

بيد أن مصادر رفضت ذكر هويتها أوضحت للجزيرة نت أن الإغلاق سببه مقال للكاتب مسعود بهنود ينتقد فيه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

 

وفي معرض تعليقه على قرار الإغلاق قال مهدي رحمانيان -المدير المسؤول وصاحب امتياز الصحيفة في تصريح للجزيرة نت- إنه استفسر قبل نشر المقابلة إن كانت هناك أي مآخذ أخلاقية على الشاعرة وتلقى إجابات تنفي ذلك مؤكدا أنه لن يعود لساحة الصحافة وسيغادرها إلى الأبد.

 

وكانت صحيفة شرق قد عادت للصدور مع أوائل هذا العام بعد توقيفها ثمانية أشهر بسبب نشرها رسما كاريكاتيريا اعتبر مسيئا لنجاد.

 

ولم يكن ذلك هو الإغلاق الأول فقد منعت من الصدور بعد أشهر قليلة من صدور أول أعدادها في سبتمبر/أيلول 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة