روسيا والناتو يشددان على نزاهة الانتخابات الأوكرانية   
السبت 1425/10/29 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
أنصار المعارضة الأوكرانية واصلوا مسيراتهم في شوارع كييف (الفرنسية)

دعت روسيا وحلف شمال الأطلسي في بيان مشترك إلى ضرورة إجراء انتخابات حرة ونزيهة في أوكرانيا وتجنب كل ما من شأنه إثارة العنف والاضطرابات.

جاء البيان المشترك خلال اجتماع وزراء خارجية الناتو وروسيا في بروكسل الخميس ليلطف أجواء الخلاف بين روسيا والغرب حول سبل الخروج من أزمة الانتخابات الرئاسية الأوكرانية التي تقرر إعادتها.

في هذه الأثناء واصل أنصار المعارضة الأوكرانية احتفالاتهم بإقرار البرلمان للإصلاحات الدستورية وحل اللجنة الانتخابية السابقة, التي اعتمدت فوز المرشح الحكومي.

وتجمع عشرات آلاف الأوكرانيين وسط كييف, بعد تصويت البرلمان بأغلبية كبيرة على الإصلاحات, ورددوا الهتافات المؤيدة لزعيمهم الموالي للغرب فيكتور يوتشنكو.

وأقر البرلمان تعديلات تنتقل بموجبها سلطات التعيين وكل المناصب العليا باستثناء رئاسة الوزراء ووزيري الدفاع والخارجية من الرئيس إلى البرلمان, إضافة إلى منح الأقاليم مزيدا من الصلاحيات التي من شأنها تخفيف التوتر بين شرق البلاد الذي يتكلم سكانه اللغة الروسية وغربها الذي يتفوق فيه الشعور القومي.

وأعلن يوتشنكو أن خيام الاعتصام التي أقامها أنصاره في ساحة كييف الرئيسية طوال أيام الاحتجاج لن تزال بل ستجري إعادة تنظيمها.

من جهة أخرى حذرت إحدى زعيمات المعارضة من التبعات التي ستترتب على تقليص صلاحيات الرئيس. وقالت يوليا توميشنكو المقربة من يوتشنكو إنها ستواصل العمل معه، معتبرة أن الإصلاحات التي سمحت بتقليص صلاحيات الرئيس تمثل انتصارا للرئيس المنتهية ولايته ليونيد كوتشما.

ويرجح بعض المراقبين أن تؤدي الخلافات بين أطراف المعارضة إلى حدوث شرخ فيها على أبواب الانتخابات.
على صعيد آخر أعلن مصدر طبي في فيينا أن نتائج تحاليل جديدة أجريت لمرشح المعارضة الأوكرانية فيكتور يوتشنكو لتحديد أسباب المرض الذي أدى إلى تشوه وجهه ستكون متوفرة الجمعة في كييف. 

وقال نيكولاي كوربان الجراح الأوكراني الأصل الذي عالج يوتشنكو إنه ينظر في ثلاثة افتراضات كلها تشير إلى تعرضه للتسميم.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة