تهديدات أمنية تغلق المدارس الأجنبية في جاكرتا   
الاثنين 1423/9/14 هـ - الموافق 18/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خبير متفجرات إندونيسي يبطل مفعول قنبلة عثر عليها في جامعة مسيحية (أرشيف)

أغلقت العديد من المدارس العالمية في جاكرتا اليوم أبوابها بسبب مخاوف أمنية دفعت الحكومة إلى الاستجابة لمطالب بتشديد الإجراءات الأمنية لضمان سلامة طلاب ومعلمي هذه المدارس.

وكانت عدة مدارس عالمية قد أغلقت أبوابها يوم الجمعة الماضية ومن بينها مدرسة جاكرتا العالمية والمدرسة الأسترالية العالمية والمدرسة البريطانية العالمية. وقالت المدرسة الأسترالية في ذلك الوقت إنها اتخذت قرار الإغلاق استجابة لنصيحة من السفارة الأسترالية في جاكرتا.

وقال مصدر أمني إن هذه المدرسة التي تعتبر المدرسة الرئيسية للأميركيين في جاكرتا تلقت تهديدا "جديرا بالتصديق"، كما أعلنت السفارة الأميركية أنها تلقت معلومات "موثوقا بها" عن هجمات محتملة تستهدف المدارس العالمية في جاكرتا.

وأعلنت سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا أنها ستطلب اليوم رسميا من شرطة العاصمة تعزيز الإجراءات الأمنية حول هذه المدارس، وأشارت إلى أنها قد تلجأ بهذا الطلب إلى الجيش إذا لم تتمكن الشرطة من ذلك.

وحذر مدير المدرسة البريطانية بيتر هوغينز من أن الأجانب قد يضطرون إلى مغادرة هذه الدولة إذا لم يضمنوا سلامة أبنائهم في مدارسهم، وأشار إلى أن الحد الأدنى الذي يجب على الحكومة الإندونيسية فعله هو وضع حراسات أمنية أمام هذه المدارس على مدى الأربع والعشرين ساعة.

وكان المتحدث باسم شرطة جاكرتا أنتون باشرول قد أكد يوم الجمعة الماضية هذه التهديدات، وقال إن مجهولا اتصل من هاتف عمومي وهدد بوقوع عمليات تفجير.

يذكر أن المدرسة الأسترالية العالمية قد تعرضت في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي إلى هجوم بقنبلة يدوية مما أسفر عن أضرار مادية بسيطة، لكن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة